الأستاذ شوقي الطبيب Me Chawki Tabib

مخيـــم جنيـــــن البطولة الشاهدة على الجريمة

الاربعاء 1 أيار (مايو) 1996 بقلم chawki

مخيـــم جنيـــــن البطولة الشاهدة على الجريمة

عدنان الصباح

الإهـــــداء

إلى أولئك الذين بأجسادهم أناروا ليلنا الطويل

إلى الشهداء أبطال مخيم جنين

ستالينغراد الألفية الثالثة

عـــــدنــــــان

اكثر من مقدمة

فوجئ العالم بتقرير الامين العام للامم المتحدة حول احداث مخيم جنين ليس لمضمون التقرير فقط والذي سعى فيه السيد كوفي عنان الى تبرئة اسرائيل من جريمتها في مخيم جنين ولكن لاصرار الامين العام على اصدار التقرير فهو اولاً اعلن عن تشكيل لجنة تقضي الحقائق وحين طلبت اسرائيل تأجيل حضورها حتى تقرر بشأن ذلك وافق واجل سفر اعضاء اللجنة وحين تدخلت اسرائيل علنا باسماء اعضاء اللجنة لم يعلن معارضته لذلك بل سعى جاهداً لاسترخاء اسرائيل واخيراً حين اعلنت حكومة اسرائيل رفضها استقبال اللجنة اعلن عن حلها رسمياً وتنازل عن كل الفكرة .

لماذا فعل ذلك سكرتير عام هيئة الامم المتحدة والتي تضم في عضويتها جميع دول العالم ورضخ لواحدة من اصغـر هذه الدول " اسرائيل " ومن المفروض انها اقل هذه الدول اهميه على الصعيد العالمي لاسباب عديدة اهمها :

-  ان عمر هذه الدولة والذي بدأ بقرار من هيئة الامم المتحدة نفسها تزيد عن الخمسين عاما بقليل .
-  لا يوجد شخص واحد خارج حدود هذه الدولة يعرف لغتها او يتكلم بها .
-  ان مليون مواطن من اصل خمسة ملايين هم مجموع عدد سكان هذه الدولة ينتمون لقومية اعدائها " العربية " .
-  ان جميع الدول المحيطة بها في حالة نزاع حدودي وقومي وسياسي واقتصادي معها .
-  انها الدولة الوحيدة في العالم التي لا زالت تستخدم الهجرة من الخارج وسيلة لبناء ذاتها القومية الدينية عبر اشتراطها لهجرة اليهود دون غيرهم اليها مقابل طرد المواطنيين الاصليين من العرب والتضيق عليهم .
-  انها الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع جزء من مواطنيها – العرب – من استخدام ارضهم وممتلكاتهم وتحرمهم من بعض المهن والوظائف الحساسه في الدولة .
-  انها الدولة الوحيدة في العالم التي تساوي بين الدين والقومية وتقسم العرب الى قوميات عديده لا حسب دينهم وانما حسب طائفتهم فلديها قومية درزيه ومسيحيه وعربية ، ففي وثائق الجنسية تأتي كلمة القومية مرادفه لكلمة الدين .
-  انها الدولة الوحيدة في العالم التي لم يجر التمثل في اوساط مواطنيها حتى الان فلا زالت كل جالية يهودية تحتفظ بثقافتها وتراثها واغانيها ولغتها فيما بينها حسب الموطن الاصلي فهناك الجالية المغربية واليمنية والروسية والرومانية وهكذا .
-  انها الدولة الوحيدة في العالم التي لم تنفذ قرارا واحدا من قرارات مجلس الامن او الجمعية العامه للامم المتحدة او المنظمات التابعه لها منذ قرار انشاء هذه الدولة وحتى الان رغم انها الدولة الوحيدة في العالم التي انشأت بقرار من الامم المتحدة ذاتها والغريب انها الوحيدة التي لا تحترم قرارات الهيئة التي شرعت وجودها .
-  لا زالت هذه الدولة تحتل بالقوة اراضي دول اعضاء في الامم المتحدة مثل سوريا ولبنان وتضرب بعرض الحائط باتفاقياتها مع دول اخرى مثل مصر والاردن .
-  رغم ان هذه الدولة قامت على اراضي شعب اخر – الشعب الفلسيطيني – الا انها لا زالت ترفض حق هذا الشعب بجريمته واستقلاله ضمن ما تبقى له من اراضي رغم ان قرار الامم المتحدة بانشاء اسرائيل اعطى للشعب الفلسطيني الحق بانشاء دولة مجاورة .
-  انها الدولة الوحيده في العالم التي مارست القرصنه والعدوان في اراضي دولة اخرى ذات سيادة وعلناً كالاعتداء على سيادة لبنان وتونس والجزائر والاردن وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وغيرها عبر ممارسة القتل والاغتيال لناشطين فلسطينين وعرب غالبيتهم المطلقة من المثقفين والناشطين السياسين والدبلوماسيين والعلماء .
-  انها الدولة الوحيدة التي تمارس جرائم الحرب بدون توقف ضد الفلسطينين والعرب بدءاً من احداث حائط البراق والطنطوره ودير ياسين وكفر قاسم وقبية والسموع وغزة والسلط واربد والكرامة والجولان والقنيطرة وقانا وجنوب لبنان وصبرا وشاتيلا وبحر البقر وغيرها وصولاً الى احداث 2001 – 2002 في الضفة الغربية وقطاع غزه ونموذجها ليس الوحيد بل الاكثر شهرة مخيم جنين .
-  اسرائيل الدولة الوحيدة في العالم التي اعتدت على كل جيرانها دفعة واحده فالى جانب نهب اراضي الفلسطينين وحقوقهم مارست العدوان والاحتلال في مصر والاردن وسوريا ولبنان ومارست العدوان المباشر بحق العراق بقصف اراضيها بحجة تدمير المفاعل النووي هناك رغم انها رسمياً الدولة النووية الوحيده في المنطقة في المقابل فان العاللم وهيئة اممه المتحدة يتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني ولا يسعى على الاطلاق لتمكينه من نيل حقوقه رغم ان :
- الامم المتحدة نفسها وفي قراراها المسمى قرار التقسيم اقرت انشاء دولتين هي فلسطين واسرائيل.
- ان رفض الشعب الفلسطيني لذلك القرار لا يعني اعفاء الامم المتحدة من تطبيقه فقد كان رفض لحق مجزوء ، وهو مختلف كلياً عن رفض اسرائيل لقرارات الامم المتحدة ما عدا قرار انشاءها الذي لم تتقيد بحدوده التي رسمها انذاك .
- لم تعمل دول الامم المتحدة مجتمعة او منفرده على تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه بما فيها الحقوق الانسانية كحق عودة اللاجئئين الى ديارهم .
- رغم ان الشعب الفلسطيني وافق على قرارات الامم المتحدة المجحفه بحقه وقبل رسمياً بقيام دولة اسرائيل على الجزء الاكبر من ارضه الا ان اسرائيل ظلت تحتفظ بسيطرتها وعدوانها على ما تبقى من اراضي فلسطين .
- حتى بعد اتفاقيات اوسلو والتي تعتبر اتفاقيات دولية رسمية ظلت اسرائيل تمارس عدوانها داخل الاراضي الفلسطينية وضربت بعرض الحائط كل الاتفاقيات التي وقعتها رغم وجود راعيين دوليين لهذه الاتفاقيات ورغم اعتراف معظم دول العالم بها .
- مع وجود اجحاف شامل بحقوق الشعب الفلسطيني في اتفاقيات اوسلو الا ان السلطة الفلسطينية ظلت ملتزمة بهذه الاةفاقيات مع خرق اسرائيلي كامل لكل بنودها وصل حد الغاءها شبه المطلق . سعت اسرائيل دائما الى تدمير كل عملية سلام نشأت او كادت ان تنشأ بينها وبين اية دولة عربية ورغم انها وقعت على اتفاقيات سلام رسمية مع كل من مصر والاردن الى انها عملت وبكل السبل على تدمير هذه الاتفاقيات من خلال ممارسة الاعمال الاستخبارية على الاراضي المصرية كحادثه عزام عزام الشهيره . وعلى الاراضي الاردنية كحادثة خالد مشعل والاعتداءات المتكررة على المياه الاردنية وهذا يبين اننا امام دولة يهمها دوماً استمرار الصراع العنيف في المنطقة وهي لا تسعى مطلقاً الى السلام . ولقد سعت اسرائيل دائما الى تدمير الحياة الفلسطينية بكل تجلياتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الثقافية وهدفت بكل السبل الى تدمير الانسان الفلسطيني ضاربة بعرض الحائط كل النظم والقوانيين والاعراف الدولية .
- استغلت المؤسسات الاقتصادية الاسرائيلية حتى الاطفال الفلسطنين من سنة 11 – 16 سنة وسعت الى تشغيلهم باجور زهيدة وظروف عمل قاسية " مجلة هعولام هزية 11 – 4 –79 .
- دمرت اسرائيل المؤسسات الصحية الفلسطينية في القدس وغزه والضفة الغربية واغلقت واستولت على العديد منها وقلصت الى حد كبير الخدمات الصحية المقدمة الى السكان من هناك ( جريدة القدس 13/6/79 ) ( القدس 4/4/79 ) ( القدس 21/4/79) .
- فرضت اسرائيل قيوداً عديده على حركة تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية وغيرها وسعت الى تدمير الاقتصاد الزراعي الفلسطيني وتحويل الفلسطينين الى عمال في سوق العمل الاسرائيلية السوداء علما بان الزراعة هي اساس الاقتصاد المحلي الفلسطيني ( جريدة الابناء 216/4/79 ) .
- فرضت اسرائيل قيوداً مختلفة على النشاط التجاري الفلسطيني وكان ابرزها نظام الجمارك والضرائب المجحف ( الصحف المحلية 2 ، 3/5/79 ) .
-  سيطرت اسرائيل كلياً على مصادر المياه في الضفة الغربية وغزه وسعت الى ربط شبكة الكهرباء كلياً بها بهدف السيطرة المطلقة على اقتصاد الضفة الغربية ( الصحف 15 ، 20 ، 25 ،26/6/79 ) .
-  ميزت وبشكل فاضح بين العمال الفلسطينين والعمال اليهود بالاجر ، نوع العمل ، ظروف العمل ، ساعات العمل .
-  حاربت ظاهرة التعليم في اوساط اللفلسطينين ومارست التضييق على الفلسطينيين في بناء المدارس ، القدرة على مواصلة التعليم في الخارج ، المناهج التعليمية ، المياه الدراسيه .
-  جعلت من كل شاب فلسطيني هدف لاجهزتها الامنية فاشكال مختلفة ، اما بالاعتقال او الطرد ، او الارهاب والتهديد او المساومة على لقمة العيش وسهلت الفساد والافساد في اوساط الشباب الفلسطيني وسعت الى دفع العديدين منهم للعمل كمرشدين لها باساليب مختلفة .
-  مارست الاهانه والتضييق على المواطنيين الفلسطيني من مختلف الاعمار . كل ما تقدم جعل من حياة المواطن الفلسطيني قاسية لا تطاق واصبح البحث عن مخرج هو الهم الوحيد للشباب الفلسطيني وجعلت اسرائيل عبر عنصريتها وممارساتها من الكفاح الوسيله الوحيدة الممكنة لمواجهة صلف وتعنت اسرائيل .

لا يختلف اثنان في العالم على ان وجود اسرائيل كان ولا زال هدفا امبرياليا رئيسياً كخادم امين لصالح هذه الامبريالية في المنطقة والتي تلازمت مصالحها كلياً مع مصلحة الصهوينية العالمية فمن حيث سعت الصهيونية الى اقامة دولة اسرائيل وادركت ان قدرتها على حماية ماكنة العداء يقظة ومستمرة هو الوسيلة الوحيدة لبناء دولة يهيودية متماسكة او انها الوسيلة الوحيدة القادرة على توفير الاليات لتوحيد اليهود القادمين من كل انحاء العالم وتحويلهم تدريجياً الى شعب واحد وانه بدون العداء المحيط سوف يجد اليهود انفسهم قد عادوا للانخراط في المجتمع المحلي وتفقد الصهيونية هدفها .

هذه الرؤيا نفسها التي كانت ولا زالت الامبريالية العالمية حريصة عليها وحسب تعبير دقيق للكاتب الاميركي ناعوم شو مسكي في تفسير للرؤية الامبريالية للدور الاسرائيلي قائلاً " ان خدمات اسرائيل للولايات المتحدة كمركز " قوة استراتيجية " في الشرق الاوسط وفي اماكن اخرى تساعد في تفسير اخلاص الولايات المتحدة لصياغة السياسات ازاء الشرق الاوسط في اوائل السبعينات للابقاء على المجابهه العسكرية والمأزق الذي خلفة كسينجر ، فلو تم السماح للولايات المتحدة بعقد تسوية سليمة وفقا للاجماع الدولي لاندمجت اسرائيل تدريجياً في المنطقة ، وخسرت الولايات المتحدة خدمات دولة مرتزقه قيمة قادرة عسكرياً ومتقدمة تكنولوجيا ، فاسرائيل كدولة منبوذه تعتمد اعتمادا كلياً على الولايات المتحدة من اجل بقائها الاقتصادي والعسكري وبالتالي عاله على غيرها ، تكون متوفرة لتقديم الخدمات حين تدعو الحاجه .

والمتتبع لتاريخ وجود اسرائيل يرى دورها كخادم امين لمصالح الامبريالية في المنطقة عبر مشاركتها المباشرة في حرب عام 1956م الى جانب بريطانيا وفرنسا في عدوانها على مصر كما استخدمت اسرائيل في حرب عام 1967م بضرب مصر وسوريا ونهب ما تبقى من الاراضي الفلسطينية مقابل خدماتها تلك واستخدمت لضرب المفاعل النووي في العرق كما استخدمت كواجهة قذرة لمساعدة الانظمة العنصرية والديكتاتورية في العالم حين كانت اميركا واوروبا لا تجروء على دعم هذه الانظمة علناُ .

لقد تبادلت اسرائيل واميركا دائما الخدمات والهدايا فمقابل كل خدمة تؤديها اسرائيل في المنطقة كانت تحصل على هدايا اميركية فيما يخص المسألة الفلسطينية ولم يكن تشومسكي يستشرف المستقبل بقدر ما كان يعرف خططهم لذلك حين كتب يقول " وفيما يتعلق بالفلسطنيين تستطيع الولايات المتحدة ان تتحرك نحو حل رسم جميس بيكر اطارة قبل ازمة الخليج : الاردن هو الدولة الفلسطينية ، ويتم حكم المناطق المحتلة وفقاً للتوجيهات الاسياسية للحكومة الاسرائيلية ، مع السماح للفلسطنين بجمع الضرائب في نابلس ، وسوف يتم اختيار ممثليهم السياسيين عنهم مع استبعاد منظمة التحرير الفلسطينية ، وسوف تعقد انتخابات حره في ظل السيطرة العسكرية الاسرائيلية ، وبوجود القيادة الفلسطينية في معسكرات اعتقال !! " كذا "

من المفيد الاشارة انني انقل مقتطفات عن شومسكي من كتاب للكاتب تحسين الحلبي " بعد مائة عام على الصهيونية عن طبعته الاولى في عام 1998م في دمشق ويأتي هذا النقل الحرفي مما سبق في ظل اعتقال ومحاصرة ومطاردة القيادة الفلسطينية والحديث يدور عن اجراء انتخابات حره بعد ثلاثة او اربعة اشهر من الان – أي في مطلع عام 2003 .

ما تقدم يبين بجلاء ان تلاقي مصالح الصهيونية العالمية والامبريالية جعل من اسرائيل دولة جريمه منظمة من الطراز الاول وهو قد وفر لها الفرصة الذهبية للانقضاض على الشعب الفلسطيني في ظل تواطوء وتبرير امبريالي عالمي مستمر ولان وجد اسحق رابين نفسه قادراً على القول " سوف يتم سحق الفلسطنيين او يموتمون ، او يتحولون الى غبار بشري ، ويصبحون حثالة المجتمع ، وينضمون الى الطبقات الاكثر نقراً في الاقطار العربية ، او سيرحلون بينما اليهود الروس الممنوعون من التوجه الى الولايات المتحدة بسبب سياسات ترمي الى حرمانهم من حرية الاختيار ، يتدفقون على اسرائيل المتوسعة .

اسحق رابين صاحب هذا الكلام وجد نفسه ضحية لاقواله وتعاليمه وافكاره فيما بعد حينما حاول ولو جزءياً التخلي عنها والقبول بوجود هؤلاء الفلسطنيين الذين سعى شخصياً الى تكسير عظامهم في انتفاضة 1987م .

كل ذلك جعل اسرائيل معادية بالمطلق للفلسطنيين ليس سياسيا او اقتصاديا وانما معادية بالمفهوم العرفي والجنسي والقومي اولا وهي تسعى للتخلص منهم وابادتهم واحكام السيطرة بالمطلق على كل الارض الفلسطينية وهي لذلك لم تكتفي بما حصلت عليه عام 1948م بل اكملت ذلك في عام 1967م وتوسعت بلذك باحتلال اراضي العديد من الدول العربية لكي تكون مساوماتها مع العرب لا على ارض فلسطين بل على ارضهم هم .

احداث عام 1967م والية التعامل الاسرائيلي مع الشعب الفلسطيني ساهمت في توحيد الفلسطينيين اكثر وتنمية الروح الوطنية لديهم فقبل عام 1967م مثلاً سادت بين اوساط الفلسطينين افكار تفرقة عجيبة حول مسميات اللاجىء والمواطن مثلا حتى جاءات حرب 1967م لتساوي الجميع وتجعل منهم سكان يهودا والسامره او سكان المناطق المداره او سكان الضفة الغربية وغزه وهم جميعا ليسوا مواطنيين من جهة النظر الاسرائيلية فالفلسفه الصهونية تقوم على شطب الوجود العربي في فلسطين ولو ادى ذلك الى قتلهم ففي رسائله الى زوجته كتب بين عوريون يوم 15 اكتوبر 1937م من لندن يقول " ان ما ترغبه ليس هو نكون البلاد وحده موحده ولكن ان نكون البلد الموحده يهودية " وهو هنا بقصد فلسطين طبعاً ثم يضيف بعد ذلك قائلا " انا من الدعاة المتحمسين للدولة اليهودية حتى لو كان ذلك يعني تقسيم فلسطين ، لانني اعمل من منطلق هو : ان دولة يهودية محدودة لن تكون هذه النهاية ، بل البداية ………. وكل زيادة في قوتنا الذاتية تساعدنا في الاستيلاء على البلاد باكملها …………….. وسوف نجلب الى هذه الدولة جميع اليهود الذين نستطيع استيعابهم ………. ومن ثم سيمكننا ان نستوطن في جميع انحاء البلاد الاخرى اما عن طريق الاتفاق والتفاهم مع جيراننا العرب او باية وسيلة اخرى !!! ………. وسوف يمكننا التوغل اكثر الى داخل البلاد عندما تكون لنا دولة ، وسوف نكون اشد بأسا في مواجهة العرب " ثم يختتم رسالته بالقول " انا لست اشعر باي تناقض بين عقلي وقلبي فكلاهما يقول لي قم بانشاء دولة يهودية فورا حتى ولو في جزء من البلاد وليس كلها فالبقية ستأتي مع الزمن وذلك سوف يتم حتماً . "

كل ظروف القهر والاجحاف التي مارستها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني قادت الى انتفاضة عام 1987م التي توقفت بسبب اتفاقيات اوسلو التي فشلت في الاستمرار ايضا بسبب الرؤية الاسرائيلية السالفة الذكر والهادفة الى تغييب الوجود الفلسطيني عن ارض فلسطين وابقاء اسرائيل في حالة عداء مستمر مع المنطقة المحيطة .

ومنذ توقيع اتفاقيات اوسلو في واشنطن حتى انتفاضة الاقصى في عام 2000 ظل الفلسطنيون يتلقون التأكيد تلو التأكيد من قبل اسرائيل بانها غير جاده على الاطلاق في موضوعه السلام ولذلك تكررت الصدمات الشعبية الفلسطينية مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في اكثر من موقع ولاكثر من مرة حتى وجدت اسرائيل نفسها راغبة بالتخلي كلياً عن مشروع السلام السابق .

وجد الفسلطينيون جميعاً انفسم امام كارثة الاميريولوجيه الصهوينية المستمره ، وعلى اكثر من صعيد .

الاول : ان الارض هي المطلب الرئيسي لاسرائيل وهي لن تتنازل عن المستوطنات والحدود والطرق والانتفاضه واي حديث عن الاستقلال دون الارض والحدود يعتبر نوعا من التخريف الفارغ المضمون كلياً . الثاني : ان الانسان الفلسطيني عدو تلقائيا بمجرد فلسطينيته وان من المفيد للحركة الصهيونية التخلص من اكبر عدد من الفلسطينين لضمان يهودية ارض فلسطين وان التجارب ما بعد حرب 48 و 67 اثبتت ان الفلسطينين لمن يغادروا ارضهم بسهولة ولذا لا بد من تنغيص حياتهم وتحويل الارض الفسلطينية الى جحيم وتصوير الهجرة او المغادرة وكانها غير ممكنة بسبب رفض اسرائيل حتى تصبح اية فرصة ممكنة للمغادرة ضربا للهدف الاسرائيلي شكلاً وتنفيذأ بالمضمون . الثالث : ان اسرائيل لم تعد تخفي معارضتها المطلقة لعودة اللاجئين مهما كان الثمن وان هذا الموضوع هو الخطر الحقيقي الاول على وجودها . الرابع : ان اسرائيل غير قادر على تنفيذ طرد الفلسطينين بالقوة لعدم رغبة البلدان الامبريالية بذلك رغبة منها بابقاء المنطقة متأججه وابقاء اسرائيل بحاجة مطلقة لدعمهم وبالتالي الزامها المستمر بتنفيذ مخططاتهم مقابل حمايتها .

هذه الاسباب جعلت من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزه مقتنعيين كلياً بان مواجهة اسرائيل امر مفروض عليهم مهما سعوا هم الى تحاشيه وان الصراع مستمر بدون توقف بسبب الابدلوجيه العنصرية الاستيطانية لاسرائيل وان كل تنازل امامها من قبل الفلسطنيين يواجه عادة برغبة بتحقيق المزيد من المكاسب عن طريق تهويد ارض فلسطين وافراغها ولو نسبياً من مواطنيها العرب رغم انهم اصحابها الحقيقون وخلال الاعوام التي من المفترض ان تكون اعوام سلام مارست اسرائيل الحصار والقمع ضد الشعب الفلسطيني وحسب احصائيات وزارة التخطيط الفلسطينية في مطلع عام 1996م فقد اغلقت اسرائيل الاراضي الفلسطينية في عام 1994م مدة 77 يوما وفي عام 1995م 98 يوماً والى جانب الاغلاقات المحدده فان هناك اغلاق خاص بفئات عمرية معينة كأن تمنع اسرائيل من هم دون سن الثلاثين بين الدخول للعمل في اسرائيل وهذا يفاقم الازمه في صفوف الايدي العاملة الفلسطينية واحيانا تقوم سلطات الجيش الاسرائيلي بالغاء التصاريح السارية والزام العمال والتجار علىالحصول على التصاريح الجديدة وعملية الحصول على التصاريح نفسها عملية مذلة ، والى جانب ان الاغلاقات تتنافى مع اتفاقية جنيف الرابعة فهي ايضا تتنافى حتى مع اتفاقيات اوسلو التي وقعتها اسرائيل مع الفلسطينين حيث تنص المادة الاولى من البند السابع الخاص بالعمل في اتفاقية اعلان المبادىء على حرية تنقل اليد العاملة بين الضفة الغربية وقطاع غزة واسرائيل وبالعكس ، وتشكل الاغلاقات خطراً كبيراً على الاقتصاد الفلسطيني والدخل القومي وتشير الاحصاءات الى ان كل يوم اغلاق يفقد الدخل القومي الفلسطيني ستة ملايين دولار وللاغلاق اضرار عديدة مختلفة منها ارباك الحركة التجارية اليومية في السوق الفلسطيني والاضرار بمصالح الصناعينن والتجار وحركة السلع والحاق اضرار غير محدودة بالمزروعات الى جانب الاضرار بالمؤسسات والافراد والمنتجين المستقلين وقطاع الخدمات كالسائيقين والبائعين وقطاع السياحه الداخلية والخارجية وهي تؤدي الى استحالة القيام بانه خطط تنمية فلسطينية وتبعد اي مستثمر حتى عن التفكير بالاستثمار في السوق الفلسطيني الى جانب الاضرار في القطاع الصحي والتعليمي والاجتماعي والانساني والتي لا حصر لها .

هذه هي الاجواء والمقدمات التي قادت الى احداث انتفاضة الاقصى دفعت بكل الفلسطنيين الى خندق المواجهة الذي لا بديل عنه امام صلف وعنجهية الاحتلال الاسرائيلي وما تقدم يفسر ان اسرائيل لم يكن بين يديها حل سلمي تقدمة للشعب الفلسطيني الذي لا يمكنه ان يرد على اعتداءات جيش اسرائيل بالورود رغم اداركه حجم الفرق الهائل في القدرة العسكرية لصالح جيش الاحتلال الاسرائيلي ، وادراكه للدور الخاص الذي تقوم به اسرائيل لخدمة للصالح الامبريالية في المنطقة وعدم قدرة الدول العربية رسمياً على تقديم اسناد عسكري حقيقي له والضعف العام الذي اصاب حركة الجماهير العربية بسبب ترهل وتشرذم قواها المحركة والصراعات والخلافات الحاده في اوساطها وبسبب انصراف غالبية الاحزاب العربية الى القيام بدور رسمي تكميلي للغالبية العظمى من الدول العربية وانصراف اعداد كبيرة من المعارضين العرب الى الاعلام من خارج الوطن العربي كوسيلة لاثبات استمرار المعارضة .

بدل ان تتوسع وتزداد الية العمل الشعبي العربي ودور القوى الفاعلة في تحريك الشارع العربي تحولت قضية الشعب الفلسطيني الى وسيلة الهاء للجماهير العربية عن قضاياها الداخلية واصبحت الاحزاب والقوى العربية الغير قادرة على مواجهة حقيقة واقعها والقضايا اليومية العامة لجماهيرها تجعل من قضية فلسطين عنوان نشاطها الوطني فظهرت لجان مقاومة التطبيع ولجان المقاطعة ولجان دعم الانتفاضه والمؤتمرات والندوات الخاصة بمناقشة ودراسة الصراع مع اسرائيل لكنها في غالبيتها العظمى انشطة ورقية تخدم الانظمة الرسمية اكثر مما تخدم الاحزاب التي تقوم بها ، فبدل التلاقي الجدلي بين قضايا الجماهير العربية اليومية والقضية الفلسطينية اصبحت القضية الفلسطينية وسيلة لابعاد المواطن العربي عن قضاياه مقابل الاهتمام الشكلي والعاطفي بما يجري في فلسطين ويكفي متابعة دور لجان دعم الانتفاضه في الوطن العربي التي استغلت التعاطف الشعبي العميق مع الشعب الفلسطيني لجمع مبالغ طائلة للشعب الفلسطيني ، فبعد الاحداث التي جرت في مخيم جنين اندفعت الجماهير العربية للتبرع بما تملك لصالح كفاح الشعب الفلسطيني ورغم جميع المليارات الا ان حقيقة ما وصل الى فلسطين كان تافها وما وصل الى مخيم جنين كان اتفه بكثير ، بعض هذه التبرعات او غالبيتها العظمى وصلت على شكل تبرعات عينية من اغذية وادوية وملابس وفراش وبدل ان تساهم في دعم الشعب الفلسطيني وصموده ساهمت كمبيات الادوية الكبيرة التي وصلت الى فلسطين الى تدمير صناعة الدواء وهذا ينسحب على العديد من مناحي الاقتصاد الفلسطيني .

لم يجد الشعب الفلسطيني دعماً سياسياً حقيقياً من قبل العالم العربي وفيما عدا ما قامت به بعض وسائل الاعلام العربية من دعم وتحريض كبيربين لصالح الانتفاضة الفلسطينية كفضائيات ابو ظبي وسوريا والمستقبل والمنار وتلفزيون لبنان الجديد وشبكة الاخبار العربية فان نشاطا اخر كان ينبغي له ان يقوم في التأثير في الرأي العام الغربي لم يحدث .

لقد وفرت لي تجربتي البسيطة بعد احداث جنين بالتعاون مع شبكة الاخبار العربية ومنظمة حرية الصحافة العربية ورابطة المحامين الدوليين لحقوق الانسان والمنظمة العربية للمحامين الشبان ومنظمة شمال جنوب واللجنة العربية لحقوق الانسان وجمعية جذور الفلسطينية ولجان مقاومة التطبيع في الخليج العربي وجمعية العمل الديمقراطي في البحرين وحزب الوحدة الشعبية التونسي والاتحاد العام التونسي للشغل واللجنة الشعبية لدعم الانفاضة في سوريا وعدد من الناشطين العربي في اوروبا والذين شكلتا مع غالبيتهم الحمله الدولية لتوثيق جرائم الحرب وبدأنا بحمله نشطة شملت بريطانيا وفرنسا وسويسرا وبعض الدول العربية حيث اكتشفا الغياب التام للدور العربي الرسمي والشعبي عن الرأي العام العربي وفقط بواسطة عدد قليل من الناشطين العرب في المنظمات المذكورة سابقا تمكنا من الوصول الى الاتحاد الاوروبي واللقاء مع برلمانية ومجلس الشيوخ الفرنسي ومجلس العموم البريطاني ثم اخيرا كانت الفرصة بالتحدث امام اللجنة الفرعيه لحقوق الانسان في جنيف في مطلع آب 2002 .

وقد جاءات هذه الفرصة مباشرة بعد اصدار الامين العام للامم المتحدة تقريره سيء الصيت عن احداث مخيم جنين ، وفي مداخلتي الارتجالية التي استمرت لسبع دقائق وبحضور مندوبي الغالبية العظمى من الدول الاعضاء ومنظمات حقوق الانسان في العالم قلت

" سيدي الرئيس لقد جئت من جنين المدينه التي قدر لها ان تشتهر على دماء ابنائها التي لا زالت تراق حتى هذه اللحظة التي اتحدث بها اليكم والتي لا تمكنني من القول من هو اخر الذين سقطوا من ضحايا العدوان الاسرائيلي على شعبي ، اي طفل او اي صحفي او اي شيخ ، لقد جئت اليكم من مدينة يقول التاريخ ان يسوع المسيح قد اشفى المرضى بها قبل اقل من الفي عام ، لكن اليوم لا يجد ابناء شعبي هناك من يمد لهم يد العون والمساعدة ، جرحانا يموتون لان جيش اسرائيل يمنع سيارات الاسعاف من الوصول اليهم ، هذا الزمن الذي غاب فيه الانبياء هو زمن كوفي عنان القادر على قراءاة تقرير تكتبه له اميركا واسرائيل فمن اين جاء بهذا التقرير بعد ان الغى لجنة تقصي الحقائق ، وكيف جرؤ على تبرئة اسرائيل ، انني اعيش هناك بعيداً مائة متر فقط عن مخيم جنين وانا متأكد ان هزة ارضية لم تصيب بيوت مخيم جنين ، فهل انهارت ودمرت وحرقت لوحدها ، هل هجر سكان مخيم جنين وحدهم ، هل قتل الاطفال والنساء هناك احدهم ، هل اغتالت رهام الورد وايمان حجو قوى من الفضاء .

" سيدي الرئيس انني احمل لكم من نساء واطفال وشيوخ شعبي الى جانب سخطهم وغضبهم على صمتكم المتآمر علينا اقتراحين بسيطين الاول ان غيروا اسم هيئة الامم المتحدة لتصبح باسم اتحاد اميركا واسرائيل والثاني ان غيروا نظامها الاساسي وشرعوا الاحتلال والاستعمار حتى تخرجوا بلدانكم من الاحراج القائم بفضل تعارض ممارسات الامم المتحدة مع قانونها " .

وتحدثت عن المعاناة المستمرة للشعب الفلسطيني وقدمت امثلة حيه وقانونية حول اخترافات اسرائيل للاعراف والمواثيق والاتفاقيات الدولية التي ترعاها الامم المتحدة . لكن ما كان مهما ان رئيس الجلسه احتج على كلماتي التي " تحرش الاذن " كما سماها وطالب باقي المتحدثين بالتزام " الادب " في الحديث وعدم التعرض لاهانة الشخص الامين العام او للامم المتحدة ولم تتحرش اذن وعين رئيس الجلسة ولا اعضاء الهيئة ولا امينها العام من جرائم اسرائيل المستمرة ضد شعب اعزل وصغير.

ربيــــع 2002 مخــيــــم جنـــيــــــن

إن أحداث جنين ومخيمها في بداية الألفية الثالثة للميلاد وفي زمن أصبحت فيه حقوق الإنسان وحريات البشر واحدة من بديهيات الحياة، هذه الأحداث جاءت لإثبات حقيقة أن إسرائيل دولة جريمة لا دولة قامت بجريمة أو جرائم ما، فهي منذ أن أنشئت فكرتها وقبل أن تصبح حقيقة واقعة سعت عبر منظماتها آنذاك إلى تفريغ الأرض الفلسطينية من سكانها وبدعم مباشر من حكومة الانتداب البريطاني في فلسطين تمكنت الوكالة اليهودية من نقل الآلاف من الأسر اليهودية إلى فلسطين ووجدت كل الدعم والمساندة لإسكانهم في الأرض الفلسطينية ومارست التضييق المباشر على الفلسطينيين لمغادرة بلادهم حتى كانت حرب عام 1948م وما آلت إليه من تهجر جماعي لا زالت إثارة ماثلة للعيان حتى الان ولا زال ذلك يشكل المعضلة الأكبر في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي. وقد لا أكون بحاجة للتذكير بالجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب الفلسطيني والاعتداءات المتكررة ضدهم، وما أحداث البراق عام 1929م وانتفاضة عام 1936م وجرائم دير ياسين وقبية وكفر قاسم والاعتداءات المتكررة على القرى والمدن الحدودية قبل عام 1967م ثم الاعتداءات المتكررة على الأغوار الأردنية والمخيمات الفلسطينية في الأردن وسوريا ولبنان والتوغلات المتكررة في جنوب لبنان وحتى بيروت في أحداث عام 1973م في الفاكهاني وفردان والاغتيالات الشخصية لمفكرين وفنانين وشعراء فلسطينيين من أمثال غسان كنفاني وماجد أبو شرار وناجي العلي وسرطاوي وحمامي وزعتير وراشد حسين وبين عامي 1967م حتى 1971م تعرضت المدن الأردنية كأربد والسلط إلى قصف عشوائي متواصل ضد المدنيين وكذلك تعرضت قرى مثل بحر البقر في مصر إلى جرائم قتل للأطفال في مدارسهم ومدن مثل القنيطرة إلى تدمير عشوائي ألغى هذه المدينة عن الوجود ثم كانت الاعتداءات المستمرة على القادة الفلسطينيين والدبلوماسيين في سائر أنحاء العالم من لندن إلى باريس وروما حتى بيروت وعمان وتونس والجزائر وطالت هذه الجرائم علماء وسياسيين عرب أمثال يحيى المشد وبن بركه ولا زالت ماثلة للعيان العلاقة الخاصة التي ربطت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بالأجهزة الأمنية للحكومات الدكتاتورية والعنصرية كجنوب أفريقيا وإيران وأوغندا وغيرها والتي شكلت فيها إسرائيل دور المدرب والمخطط لهذه الأنظمة ضد شعوبها أو الشعوب التي تستعمرها ولقد مارست إسرائيل دور الشرطي الإمبريالي الأول في منطقة الشرق الأوسط ولم ينسى أحد بعد تدخلها المباشر في تدمير المفاعل النووي في بغداد وتدخلها المباشر في الصراع الدائر بين الهند وباكستان ثم كان تدخلها الفظ في لبنان وما آل إليه من أحداث وجرائم معروفة في صبرا وشاتيلا واحتلال مستمر لمنطقة: جنوب لبنان وكذلك إحداث قانا والاعتداء المباشر على مناطق تخضع لسيطرة الأمم المتحدة وقتل مدنيين كان من المفترض أن يكونوا في حماية الأمم المتحدة كل ذلك يدلل على حجم إمعان إسرائيل في جريمتها وعدم اكتراثها بالأسرة الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.

إن مقارنة بسيطة بين أدبيات الحركة الوطنية الفلسطينية والحركة الصهوينية تبين بجلاء العلمانية والديمقراطية الفلسطينية مقابل العنصرية العدائية الصهيونية، فكل المشاريع السياسية الفلسطينية تراوحت بين الدعوة لدولة علمانية أو ديموقراطية موحدة في فلسطين يتعايش فيها العرب واليهود معاً إلى القبول بالتنازل عن الجزء الأكبر من فلسطين لصالح قيام دولة إسرائيل والقبول بإقامة دولة فلسطينية على جزء صغير هو الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية والأراضي التي احتلت في عام 1967م ومع ذلك ظلت إسرائيل تدير ظهرها لحقوق الشعب الفلسطيني رافضة الاعتراف بوجود شعب فلسطين ومارست في سبيل ذلك كل أشكال القمع ضد كل ما هو فلسطيني أو عربي على الأرض الفلسطينية بما في ذلك المؤسسات والأفراد العاملين في مجالات الصحافة والفكر والثقافة ومارست ذلك ايضا حتى خارج الارض الفلسطينية وبدون حدود.

إن أحداث الانتفاضة الحالية للشعب الفلسطيني والتي جاءت كنتيجة حتمية لحالة الإحباط التي أصابت الشعب الفلسطيني بسبب ما آلت اليه اتفاقيات أوسلو ومحاولة إسرائيل عدم الالتزام بما اتفق عليه والسعي إلى تحويل السلطة الفلسطينية إلى إداة قمع إسرائيلية ضد أماني وتطلعات أبناء الشعب الفلسطيني للحرية والاستقلال، ورغم آن السلطة الوطنية الفلسطينية سعت جاهدة لتنفيذ التزاماتها تجاه إسرائيل بما في ذلك اعتقال وسجن وتعذيب فلسطينيين وحتى الموت في بعض الحالات، إلا أن ذلك لم يرضي إسرائيل التي أرادت من هذه السلطة أن تقبل بالتنازل المطلق عن أهداف شعبها والتحول إلى أداة لتنفيذ الأهداف والمطامع الصهوينية في الأرض الفلسطينية. ولما لم تتمكن هذه السلطة من تنفيذ أهداف إسرائيل ولأسباب مختلفة موضوعية وذاتية سعت إسرائيل إلى تدمير هذه السلطة وطالبت بإعادة بناءها بالشكل الذي ترغب فيه، ولذا تعرضت مؤسسات وهيكلية هذه السلطة إلى التدمير المباشر والمبرمج وبشكل يومي، مما يؤشر إلى سعي إسرائيلي جدي للتخلص من تبعات اتفاقية أوسلو ورغم أن إسرائيل دمرت كليا البنية التحتية للمؤسسات الأمنية الفلسطينية إلا أنها لا ظلت مصرة على إلزام هذه المؤسسات المدمرة على القيام بالدور الإسرائيلي ضد الحركة الوطنية الفلسطينية.

ولم تكتفي إسرائيل لذلك، بل لجأت أيضا إلى ممارسة الحصار التام ضد الشعب بآسره في الضفة الغربية وقطاع غزة فأوقفت العمال عن عملهم وأغلقت الطرق بين المدن والقرى وعطلت النشاط الاقتصادي بين سائر القرى والمدن الفلسطينية وألغت كليا إمكانية التواصل بين قطاع غزة والضفة الغربية وعطلت والى درجة كبيرة هذا التواصل حتى في داخل المنطقة الواحدة، واستخدمت اتفاقيات أوسلو التي قسمت المناطق الفلسطينية إلى مناطق مختلفة حسب درجة السيطرة الإسرائيلية كوسيلة لتقطيع أواصر الأراضي الفلسطينية. وطوال ذلك وجدت إسرائيل دعما أمريكيا لا متناهي وصمت عجيب من قبل دول أوروبا وسائر بلدان العالم. ومنذ بداية الأحداث في نهاية أيلول عام 2000م سعت إسرائيل إلى قمع النشاط السلمي لأبناء الشعب الفلسطيني ومارست القتل بالرصاص الحي ضد الأطفال والشبان والرجال والنساء وحولت حياة الفلسطينيين إلى فصول من رواية مأساوية قتل خلالها أطفال من أمثال محمد الدرة ، إيمان حجو ورهام الورد وغيرهم وغيرهم. وقتل كذلك مواطنين فلسطينين أبرياء وما الأحداث المستمرة ضد مدينة ومخيم جنين إلا نموذج حي عن الجرائم الإسرائيلية المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني. ويكفي أن أوضح بنقاط محددة بعض هذه الجرائم ، لنرى حجم الانتهاك الإسرائيلي الفظ لحقوق الإنسان على اعتبار أن جنين نموذجا لما لا يزال يجري ضد المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية والتي يمارس بحقها ابشع صفوف القمع ومنها ان مدينة نابلس تخضع لنظام منع التجول منذ اكثر من ثلاثة شهور حتى اواسط آب 2002 وبدرجات متفاوته المدن الفلسطينية الاخرى.

1. منذ نهاية أيلول عام 2000م وجنين تتعرض لاعتداءات متكررة من قبل الجيش الإسرائيلي بما فيها توغل داخل حدود المدينة والمخيم، واعتقال وإصابة وقتل العديد من المواطنين بما في ذلك طلبة مدارس على مقاعد الدراسة كحالة الطفلة رهام الورد والتي قتلت وهي داخل غرفة صفها في مدرسة الابراهيميين الأساسية للبنات في الحي الشرقي للمدينة. 2. إغلاق الطرق ووقف تصاريح العمل لآلاف العمال مما اغلق أبواب الرزق الوحيدة لآلاف الآسر الفلسطينية وحولت حياتهم إلى جحيم قاتل. 3. منع المتسوقين العرب من مناطق الجليل والمثلث والنقب وهضبة الجولان من الوصل إلى المدن الفلسطينية للتسوق وفي مقدمتها مدينة جنين مما دمر الحياة التجارية في هذه المدن، وبالتالي توقف الحياة لدى الاف العاملين في القطاع التجاري ووصول العديدين إلى مرحلة الإفلاس التام. 4. تضييق الخناق على القطاع الصناعي من حيث وقف عمليات التصدير وإغلاق الطرق أمام إحضار المواد الأولية وكذلك أمام تسويق المنتجات آو حتى الوصول إلى أماكن العمل بالنسبة للعمال مما ساهم في تدمير البنية التحتية للقطاع الصناعي الفلسطيني. 5. السيطرة التامة على مصادر المياه ومنعها عن القطاع الزراعي إلى جانب الاعتداءات المتكررة على الأراضي الزراعية والمنشآت الزراعية بما في ذلك تجريف الأشجار والأراضي الزراعية وحرق وتدمير البيوت البلاستيكية والسيطرة حتى على الآبار التي يمتلكها الفلسطينيون. 6. الاعتداء على المؤسسات التعليمية بما في ذلك ضرب وقصف المدارس واحتلالها وتحويلها إلى ثكنات عسكريا أحيانا ، ووضع العراقيل المختلفة أمام وصول التلاميذ والمدرسين إلى مدارسهم، مما جعل العملية التعليمية في الأراضي الفلسطينية مأساة حقيقية وصلت إلى أن الطلبة لم ينتظموا في مدارسهم لأكثر من شهرين في العام الدراسي الماضي. 7. والاعتداءات المتكررة على المؤسسات الصحية والمستشفيات وسيارات الإسعاف وطواقمها الإسرائيلية أبرزها القتل بدم بارد للدكتور خليل سليمان مدير إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني في جنين والنقص الحاد في الأدوية والعلاجات الضرورية للمرضى والجراحي، وصعوبة تنقل المرضى والجرحى بين المناطق مما أدى إلى استشهاد العديد من المواطنين جراء إعاقة التنقل وعلى الحواجز الإسرائيلية. 8. الاعتداء على البنية التحتية للمدن والقرى الفلسطينية، وكان التدمير العشوائي لشبكات الطرق والمياه والكهرباء والصرف الصحي والآليات لبلدية جنين ابرز هذه الاعتداءات، مما أدى إلى شلل تام في قدرة البلدية على تقديم خدماتها للجمهور وعدم قدرة الجمهور على الوفاء بالتزاماتهم في البلدية وذلك أحداث دمارا مطلقا في موازنة هذه البلدية وأدى إلى أثقال حياة مئات الآسر التي تعتاش منها إلى جانب نقص وضعف قدرتها على الاستمرار في تقديم الحيوية للمواطنين. 9. تطبيق نظام حضر التجول لفترات طويلة تصل الى شهور على المدن والقرى الفلسطينية .

لقد توجت إسرائيل اعتداءاتها على جنين بالاعتداء الذي بدأ في مطلع نيسان من عام 2002م والذي لا زال مستمرا حتى الان. ولقد كانت حجة إسرائيل في اعتدائها هذا هو القضاء على جذور الإرهاب المتمثل بالعمليات الاستشهداية أو الانتحارية أو الفدائية حسب ما يختلف البعض على تسميته، ولم تسأل إسرائيل بل والعالم أحيانا نفسه ما الذي يجبر شبان في مقتبل العمر على التخلص من حياتهم بهذه الطريقة بعد أن أغلقت إسرائيل كل الطرق في وجوههم ومارست القتل والتدمير المطلق والمبرمج لحياتهم وحياة آسرهم وبأشكال وسبل مختلفة وأعلنت رفضها لكل المشاريع والدعوات التي انطلقت في سبيل إحلال السلام بين الشعبين وساوت بين الحياة القاسية جدا لدى المواطن الفلسطيني وبين الموت كوسيلة وحيدة ممكنة للتخلص من هذه الحياة وظروفها التي لم تعد محتملة بالنسبة لشبان انعدم الأمل بمستقبل افضل بالنسبة لهم وهم ليسوا عنصريين ولا إرهابيين ولا معادين لليهود . والشاب يوسف سويطات مثال على ذلك فهذا الشاب ترعرع على يد يهودية تقدمية هي أرنا مير ومنذ 1988 وحتى 1995، رعت أرنا مير الشاب سويطات كفنان، وساهم الفنان السينمائي والمسرحي الإسرائيلي جوليانو مير في إخراج أعمال مسرحية مثلها يوسف سويطات الذي قدم نفسه ضحية للجرائم الإسرائيلية في إحدى العمليات الفدائية بعد أن لم يعد بإمكانه الاستمرار في حياة دمرتها إسرائيل كليا.

لا زالت مدينة جنين ومخيمها حتى اليوم أواسط آب 2002م تتعرض للتنكيل والتدمير بشتى السبل أمام صمت مطبق من قبل العالم الرسمي وأحيانا أمام تأييد شبه مطلق كما هو الحال في الولايات المتحدة. الغريب هو استمرار العالم وخصوصاً واشنطن بمطالبة الفسلطينيين بالتحول إلى سور واق لاحتلال بلادهم وقتل شعبهم ورغماً عن أنوفهم.

إن المهمة الملقاة على المؤسسات المدنية في العالم هي التصدي الحازم وعبر كل السبل السليمة المتاحة لهذا الاعوجاج في السياسية العالمية والسعي إلى تقويمه وجعل العالم يرى بعينيين مفتوحتين، ويسمع بكامل آذنيه ليتكلم بصوت واضح ويخطو خطوات عملية نحو تحقيق السلام على ارض فلسطين ، هذا السلام الضروري للشعبين. وعلينا أن نقدم للعالم حقيقة أن حكومة إسرائيل ليست معادية لاماني وطموحات الشعب الفلسطيني فقط ولكنها أيضا معادية لآمن وسلامة الإسرائيليين.

تقع مدينـة جنين في وسط فلسطين وفي الشمال من الضفة الغربية وتبلغ مساحتها الرسمية (23) الف دونم بعد أن تم توسيعها في سنة 2000 بقرار من مجلس البلدي حيث ظلت طوال فترة الاحتلال الإسرائيلي حبيسة في مساحة 7000 دونم فقط. وحرصت سلطات الاحتلال على منع توسيعها وأجبرت المواطنين على تحويل الأراضي الزراعية المحيطة إلى أراضي سكنية. وجنين تقع على رأس مثلث سهل "مرج بن عامر" الشهير في فلسطين، والذي تمت السيطرة على معظمه في عام 1948م واحتفظت جنين وقراها بجزء يسير منه.

يبلغ تعداد سكان مدينة جنين (30) الف نسمه وقد أنشئت هذه المدينة عام (2450)ق.م على يد الملك بلعام وسميت آنذاك مملكة بلعام، ولذا فهي تعتبر واحدة من اقدم مدن التاريخ كاريحا ودمشق، كما أن مخيمها المعروف باسمها انشيء عام 1950م بعد أن كان سكانه قد لجأوا من ديارهم عام 1948م وأقام في منطقة قريبة تسمى جترور، ثم انتقلوا للإقامة حيث هم الان على سفوح جبلين يقعان في مواجهة مباشرة مع القرى التي خرجوا منها عام 1948م ويبدو أن اختيار مكان المخيم كان له علاقة وثيقة بالحنين المستمر إلى البيت الأصلي في قرى حيفا والناصرة أمثال نورس وعين غزال وصندلة وغيرهما فهم ينتمون إلى حوالي 54 قرية ومدينة ويبلغ تعداد سكان المخيم حتى مطلع نيسان 2002 حوالي (13765) نسمه حسب إحصائيات مكتب وكالة الغوث، بينما يبلغ تعداد اللاجئين حوالي ضعف هذا الرقم، إذ آن ضيق المكان دفع بغالبيتهم إلى السكن في المدينة الملاصقة.

منذ أن كانت وجنين مدينة مواجهة مع الغزاة والطامعين، فقد هدمها الزلزال وقتل الطاعون جميع أبنائها حتى لم يبقى منهم سوى امرأة ثم كان هجوم نابليون عليها وتدميرها بعد أن فشل في السيطرة على عكا. وبعد ذلك دمرتها دبابات الاستعمار البريطاني بعد أن قام أحد أبنائها وهو علي احمد أبو عين بقتل القائد الإنجليزي (وولترس موفت) في آب عام 1938م فقامت دبابات الجيش البريطاني بهدم غالبية الأجزاء انتقاما وهي كذلك كانت مقرا لثورة الشيخ عز الدين القسام إلى جانب أنها حملت اسم (مثلث الرعب الفلسطيني) في كفاحها ضد الاستعمار البريطاني والمنظمات الصهوينية العسكرية المدعومة من قبل بريطانيا.

قد تكون جنين المدينة الفلسطينية الوحيدة التي تم تحريرها من الاحتلال الصهيوني في معركة شهيرة في 3 حزيران عام 1948م. لذا لم يكن من الصعب تصور ما ستؤول إلية الأمور في إحداث الانتفاضة الحالية، فمنذ أن بدأ الاحتلال عام 1967م وجنين ٍتتعرض لتنكيل مستمر ومبرمج من قبل قوات الاحتلال، وقد سعت إسرائيل خلال تلك السنوات إلى تدمير الأسس الاقتصادية للمدينة وقراها ومخيماتها، فقد أضعفت الصناعة كليا ودمرت الأراضي الزراعية وسعت إلى تحويل السكان إلى عمال في الأعمال السوداء في المنشآت الإسرائيلية أو تجار وموزعين للمنتجات الإسرائيلية، وحتى الصناعة ارتبطت عمليا بالصناعة الإسرائيلية من حيث المواد الأولية أو التسويق أحيانا، وفي اغلب الحالات سعت إلى إقامة مصانع إسرائيلية بأسماء فلسطينية كصناعة الملابس، كذلك كان قرار إسرائيل بفرض الحصار على الأراضي الفلسطينية بعد أن انطلقت الانتفاضة في نهاية أيلول عام 2000م فلقد كان معنى ذلك توقف العمال عن العمل ودمار مطلق للحياة التجارية وأضعاف حاد للصناعة وإغلاق سائر المصانع التحويلية كصناعة الملابس ونقلها إلى داخل إسرائيل.

ما تقدم وفر أجواء مناسبة لتصاعد الانتفاضة وتطور أشكالها فإسرائيل لم تكتفي بالحصار الخارجي للأراضي الفلسطينية وإغلاق أبواب الرزق بشكل محكم بل سعت أيضا إلى تدمير آية وسيلة للتواصل حتى بين المناطق الفلسطينية نفسها ومارست القمع بكل أشكاله العنيفة ضد الأنشطة السلمية والتظاهرات التي قام بها الفلسطينيون ضد الاحتلال الإسرائيلي وأصبحت حياة الفلسطيني مهددة بكل السبل والوسائل ولم تعد الحياة مطاقة بالنسبة للجيل الشاب الذي يسعى للدفاع عن مستقبله وحياته بتعيبرات سياسية تظاهرية كان أعنفها إلقاء الحجارة إلا أن رد إسرائيل الأرعن بقتل كل ما هو فلسطيني وتدمير البنية التحتية للمدن والقرى الفلسطينية دفع هؤلاء الشباب رغما عن أنفسهم إلى البحث عن السبل الأعنف في كفاحهم مع جيش إسرائيل والذي يعتبر واحدا من أقوى جيوش العالم.

التطورات جعلت من غير الممكن للفلسطينيين أن يكتفوا بالحجارة مقابل الدبابات والطائرات الحديثة ووسائل القتل المتنوعة التي استخدمتها إسرائيل وفي نفس الوقت فان المواجهة المباشرة غير ممكنة، لهذا كان ابتكار عمليات تفجير الذات ضد الإسرائيليين كوسيلة لا بديل عنها في ظل انعدام القدرة على المقارنة بين جيش إسرائيل وشعب اعزل سوى من عدة قطع قليلة من الأسلحة الشخصية الخفيفة التي لا تفيد على الإطلاق في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية.

الوصول إلى عمليات تفجير الذات قلب الموازين رأسا على عقب، ولذا قامت إسرائيل باستخدام كل ما أمكن من وسائل القمع والتنكيل والتدمير. وقد تعرضت جنين ومخيمها لحوالي عشرة محاولات اجتياح منذ اندلاع انتفاضة الأقصى إلا إنها جميعها لم تستمر لأكثر من يوم آو يومين حتى صارت أحداث نيسان 2002م والتي اعتقد الجميع في البداية إنها كسابقاتها ستستمر لساعات أو ليومين على ابعد تقدير فما الذي حدث.

لم يكن حصار جنين ومخيمها في مطلع نيسان 2002م هو الأول إذا مارست الإدارة العسكرية والمدنية الإسرائيلية الحصار بوسائل وطرق شتى وطول فترة الاحتلال بعد عام 1967م لم يسمح لأهالي مخيم جنين" الذي تم إنشاؤه عام 1950م" بإضافة ولو غرفة واحدة بدعوى مخالفة القانون ولم تسمح الإدارة العسكرية الإسرائيلية طوال هذه الفترة للعمال من جنين ومخيمها للعمل داخل إسرائيل إلا بشروط مشددة جدا حتى وصلت أخيرا الى إيقافها كليا في مطلع الانتفاضة الحالية.

رفضت سلطات الاحتلال عدة مرات الترخيص لإنشاء مؤسسات تعليم عالي في جنين إمعانا في تكريس الجهل والتخلف بين أهالي المنطقة حتى أنها بقيت المنطقة الوحيدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة محرومة من مؤسسات التعليم العالي.

كما حالت السلطات الإسرائيلية وبصورة دائمة إنشاء مؤسسات الرعاية الصحية وحتى المستشفى اليتيم الذي كان يتسع لخمسة وستين سريرا قبل الاحتلال تم تقليعها من قبل سلطات الاحتلال إلى 45 سريرا بغرفة عمليات واحدة بدلا من غرفتين كانتا قائمتين آنذاك.

ولم يكن حظ الزراعة في جنين وقراها بأكثر حظا من التعليم والصحة فيها إذ قامت سلطات الاحتلال بردم العديد من الآبار التي كانت قائمة ومارست كافة أصناف القرصنه لسرقة مياه منطقة جنين من اجل تزويد المستوطنات بالمياه العذبة وحرمان أهلها من الانتفاع بها لأغراض الشرب والزراعة، وأقفلت باب الترخيص لحفر آي بئر جديد والى الأبد، وأجبرت أهالي جنين من خلال ممارسات عدوانية شيطانية على تدمير الرقعة الزراعية التي تعود ملكيتها لصغار المزارعين لصالح إقامة المباني السكنية في حين منعت كليا البناء في المناطق الجبلية والوعرة كما اشهر الاحتلال سيف القهر على المزارعين من خلال تجريف الأراضي الزراعية وقطع الأشجار ومصادرة الأراضي الزراعية تحت ذريعة الآمن.

أما القطاع التجاري في جنين فقد كانت تحت وطئة الحصار الدائم من خلال أحكام السيطرة الإسرائيلية على الأسواق الفلسطينية وإجبار صغار الصناع إلى التحول من الإنتاج إلى وكلاء للصناعات الإسرائيلية.

وكل هذه الممارسات لم تشفي غليل حكام تل أبيب وضغائنهم من جنين ومخيمها فلم تسلم جنين من عمليات الاجتياح الإسرائيلي الكبرى أبان عملية الأرض المحروقة وعملية الكرة المتدحرجة حتى جاءت الهجمة الشارونية الأخيرة فيما يسمى بعملية السور الواقي.

فقد تعرضت جنين ومخيمها في ربيع 2002م إلى ست عمليات اجتياح كبرى شاركت فيها كل وحدات جيش الاحتلال ابتداء من مدافع الدبابات وانتهاء بصواريخ جو ارض من قاذفات أف 16 وقد استهدفت الهجمة الصهيونية ما يلي:

أولا : تدمير البنية التحتية "طرق، ماء، كهرباء، هاتف، خدمات صحية، مدارس، استشفاء، وسائل نقل، وحتى الغذاء والدواء لم يسلما من هذه الهجمة". ثانياً : تدمير البنية الفوقية ابتداء من المؤسسات العامة من مدارس، مستشفيات، مراكز أمنية، منازل مواطنين، مزارع، ممتلكات خاصة، أشجار، ولسان حال الهجمة "للجنود" لا تبقى ولا تذر. ثالثاً : التصفية الجسدية بدم بارد لكل جسم متحرك شيخا عجوزا أو امرأة حامل أو طفلا رضيعا وحتى الكلاب الضالة كانت مستهدفة من جنود الاحتلال في مخيم جنين. رابعاً : تدمير البنية القتالية للمقاومين من خلال إحراق آي منطقة يشتبه بوجود آي علاقة لها بالمقاومة فمرة تنسف صفوف المدارس بحجة اختباء المقاتلين فيها ومرة يقطع التيار عن المستشفى بحجة أن المقاومين قد دخلوا فيها ومرة تقذف سيارات الإسعاف بالرشاشات الثقيلة بدعوى أن المصابين هم من المقاتلين الفلسطينيين علاوة على ممارسة كافة أصناف القهر والعدوان من اجل إذلال الأهالي وتركعيهم وقتل الروح المعنوية لديهم.

يوميـــــات

* الثلاثاء 2/4/‏2002‏ مساءً

بدأت الدبابات الإسرائيلية تتقدم من المحور الشمالي من جهة قرية رمانة وكذلك من جهة قرية الجملة لتلتف إلى الجهة الشرقية من المدينة وكذلك من الجهة الغربية حيث يقع مخيم جنين، في نفس الوقت تقدمت الدبابات أيضا من الجهة الجنوبية الشرقية من خلف أحراش السويطات فوق الحي الشرقي لمدينة جنين ومن الجهة الجنوبية الغربية فوق مخيم جنين والحي الغربي للمدينة وتمركزت في حي الجابريات. منذ البداية حاولت القوات الإسرائيلية فصل المدينة عن المخيم فأحتلت عددا من البيوت في الشارع الفاصل بين مخيم جنين وحي خلة الصوحة القريب واستخدمت سكان هذه البيوت كحماية لهم بأن أبقتهم داخل غرفة واحدة في البيت ومنعت حركتهم واستولت على سائر أرجاء هذه البيوت. كان من الواضح أن المخيم هو المستهدف بالدرجة الأولى لهذا اندفع العديد من الشبان المتواجدين في المدينة إلى داخل المخيم لأسباب مختلفة، منها أن المعركة هناك ستكون أشرس وبالتالي فان على المقاتل الحقيقي أن يكون في المخيم بينما التزام عدد من المقاتلين أحياء البلدة القديمة والسيباط والمراح والحي الشرقي. ابتدأ القتال في أكثر من محور بعد أن حاولت القوات الإسرائيلية اجتياح المدينة والمخيم بالكامل فجوبهت بمقاومة عنيفة استخدام فيها الشبان الأسلحة الخفيفة والعبوات الشعبية "الكواع" حسبما كانوا يسمونها وهي عبارة عن قطع مختلفة الحجم من أنابيب المياه معبأة بمواد متفجرة ومغلقة بأحكام مع فتيل صغير للاشتعال وقد استخدمت على شكل قنابل يدوية وكذلك على شكل ألغام وضعت في الطرق المتوقعة للآليات الإسرائيلية. بدأ القتال في أطراف المخيم من الجابريات إلى الحي الغربي إلى أطراف خلة الصوحة وكذلك في محيط كراج الناصرة والبلدة القديمة والسويطات في المدينة. كانت الشهيدة الأولى هي الممرضة فدوى فتحي الجمال وأصابة شقيقتها بعد أن خرجتا من المنزل لمساعده أحد المصابين وكذلك كان حال الفتى هاني عطية أبو ارميلة، بعد لحظات أستشهد المقاتل زياد العامر وهو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى بعد معركة قاسية مع الإسرائيليين تمكن خلالها زياد ومجموعته من اعطاب دبابه اسرائيلية والسيطرة على بعض قطع السلاح من الاسرائليين وفي نفس المعركة استشهد أيضا عماد مشارقة.

* الأربعاء 3/4/‏2002

استمر القتال على أشده في مخيم جنين، وبدأت خسائر الإسرائيليين تتزايد وقتل أحد قادة الوحدات الإسرائيلية المهاجمة وهو "موشية غبتس". وعلى بوابة مستشفى جنين استشهد الفتى محمد الحواشين "13" عاما. استولى الجيش الإسرائيلي على عدد جديد من البيوت في أسفل الجابريات وفي حي الزهراء المواجهة للمخيم من جهة الشمال وفي حي الهدف الجهة الغربية لمخيم جنين وحشد أكبر قدر ممكن من الدبابات في محيط المخيم. استشهد المقاتل وليد محمود من سيريس، وهو أحد أفراد قوات أمن الرئاسة وكان حضر مع أسرته من الجزائر حيث عمل والده هناك مع م. ت. ف وحيث تلقى وليد تدريبه مع الأشبال هناك ولكن جثة وليد ظلت موجودة في شوارع المخيم حتى نهاية المعركة. قام الجيش الإسرائيلي بتدمير شبكة الكهرباء وقطع التيار الكهربائي عن المدينة والمخيم.

* الخميس 4/4/‏2002‏

حاولت قوات الاحتلال تغيير تكتيكها بمحاولة اقتحام المدينة من الجهة الشرقية فدارت معارك طاحنة في المراح والبلدة القديمة والسيباط وشارع فيصل وحتى منطقة الكراجات. تراجعت القوات الإسرائيلية مفضلة على ما يبدو الإبقاء على معركة واحدة هي معركة المخيم ولأنه حسب اعتقادهم مركز المقاومة وقد أوقفت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف ومنعتها من تقديم أية مساعدة للجرحى وقامت بإغلاق الطرق الموصلة إلى المستشفى الحكومي وكذلك مستشفى الرازي والشفاء وأصدقاء المريض وبالتالي منعت أية إمكانية للوصول إلى الجرحى وأغلقت مداخل المدينة في وجه الصليب الأحمر الدولي:
احتلت قوات الاحتلال بعض المنازل المشرفة على المخيم واستخداماتها لإطلاق نيران رشاشاتها على بيوت المخيم.
أصابت إحدى القذائف منزلا بجانب روضة الهدى في حي الزهراء الساعة 5,55 مساء.
توغلت قوات الاحتلال في المنطقة الشرقية من المدينة واحتلت بعض المنازل في حي الدبوس. وأحرقت إحد المنازل هناك، احتلت قوات الاحتلال بعض المنازل المشرفة على المخيم واستخدمتها لإطلاق نيران رشاشاتها على بيوت المخيم.
توغلت قوات الاحتلال في المنطقة الشرقية من المدينة واحتلت بعض المنازل في حي الدبوس. وتحرق أحد المنازل هناك.
قوات الاحتلال تحاصر منزل رئيس بلدية جنين وتدور معارك في محيطه.
قوات الاحتلال تمنع سيارات الإطفاء من الوصول إلى المنازل المشتعلة وتعتقل طواقمها.
الدول العربية تختلف على التسمية لدورة وزراء الخارجية العرب وتؤجل الاجتماع حتـى يوم السبت 6/4/‏2002‏.
أصيب كمال الفحماوي إصابة بالغة في ساعده وكذلك أصيب أمجد عبد الهادي في ساعده، وأصيب حسن قلود في ظهره.

* الجمعة 5/4/ 2002

طوال اليوم حاول الجيش الإسرائيلي بكل السبل اقتحام المخيم إلا أنه وجد مقاومة عنيفة من المقاتلين الفلسطينيين وحتى ساعات المساء أصبح من غير الممكن لقوات الاحتلال اقتحام المخيم فبدأت دباباته بالانسحاب حتى ساد اعتقاد بأن العملية انتهت إلا أن المفاجأة كانت بعد منتصف الليل حين قرر موفاز إخراج قوات الاحتياط من المعركة واستبدالها بقوات جولاني وجفعاتي وهي من أفضل ألوية الجيش الإسرائيلي تسليحا وتدريبا وخبرة. وكان من بين شهداء ذلك اليوم عطية أبو ارميلة والد هاني الذي استشهد صبيحة الأربعاء 3/4/2002 وكذلك السيدة عفاف دسوقي، عطية وعفاف ظلوا في منازلهم ومع أسرهم أسبوع بالكامل حتى تم نقلها ودفنهم خارج المخيم.

أعلن موفاز آن سيحسم المعركة هذا اليوم وانه سيكون في صبيحة اليوم التالي داخل مخيم جنين.

-  تقرر دفن سبعة شهداء في ساحة المستشفى بسبب عدم إمكانية إيصالهم إلى المدافن وعدم وجود ثلاجات كافية لحفظ جثث الشهداء.
-  وصول تعزيزات عسكرية إسرائيلية من شارع حيفا عبارة عن ارتال من الدبابات الساعة 9 مساء.
-  قوات الاحتلال تقصف مستشفى الرازي الساعة 9.150 مساءً.
-  قصف عنيف على المخيم وبعض ضواحي المدينة من طائرات الاباتشي والدبابات المحيطة.
-  وصول أحد الشهداء إلى مستشفى الرازي وهو رجل آمن غير معروف الهوية بلباس الشرطة الفلسطينية عمره حوالي 20 عام (الساعة 11 مساء).
-  قوات الاحتلال تهدم فرن المرشود، جزء من بيت المنصور، بيت السجانه في مدخل السيباط الشمالي وتقصف عمارة فؤاد المركزية.
-  حرائق في بيوت كل من غازي زكارنه، ناظم سنان، هشام السوقي، العبد العياش، سامح ابو زينه مطعم الأقصى.
-  هدم صيدلية راجح أبو أعليا في مدخل السيباط الغربي ومنزل المواطن محمد جرار في البلدة القديمة وعدد من البيوت بجانب مكتبة العدس في مدخل البلدة القديمة.
-  قوات الاحتلال تقوم بتجريف قبور الشهداء على دوار المخيم خلف مستشفى الشهيد د. خليل سليمان.

* السبت 05/04/2002

أعلن موفاز عن فشل العملية وحمل مسؤولية ذلك إلى قائد العملية فأعلن عن إقالته وعن استلامه شخصيا إدارة ذمة الأمور وقامت القوات الإسرائيلية بحشد أكبر قدر ممكن من الدبابات في محيط المخيم ثم شرعت باستخدام قصف طائرات الأباتشي على أوسع نطاق ممكن وعلى مدى الأيام القادمة هدفت إسرائيل إلى تدمير المخيم كليا والوقوف على أنقاضه واستخدمت لذلك الدبابات والطائرات وكذلك الجرافات التي استعانت بالقصف المتواصل للطائرات في شق طرق واسعة من أطراف المخيم الشمالية والشرقية نحو الوسط ولهذا فقد دمرت أجراء واسعة من حارة الدمج وأنهت كليا حارة الحواشين وجورة الذهب وكذلك شارع العودة والمنطقة المحيطة بالساحة وأجزاء كبيرة من الحي الغربي. خلال الأيام تلك من 5/4/2002وحتى 12/4/2002 يوم الجمعة التالي سعت إسرائيل إلى تفريغ المخيم من سكانه، فإلى جانب من أجبرهم القصف على مغادرة المخيم إلى المدينة والقرى المجاورة عملت على اعتقال من تجده ونقلهم إلى رمانة وتركهم هناك حتى تجمع المئات في مساجد ومدارس قرى مثل رمانة واليامون وكفر ذان وسيلة الحارثية وبرقين وكفر قود والهاشمية. أيام 10، 11، 12/4/2002 بدأت قوات الاحتلال تجبر المواطنين على مغادرة منازلهم وتحاول إفراغ المخيم من المواطنين المقاتلين الذين بقوا داخل المخيم فرغت ذخيرتهم وتم الاتصال بالصليب الأحمر لحماية أرواحهم، تجري المفاوضات قوات الاحتلال ترفع نظام منع التجول لمدة ساعتين عن المدينة فقط وتبقيه على المخيم. وصول مبعوثين أوروبيين إلى المدينة، يجتمعون مع رئيس البلدية وتمنعهم سلطات الاحتلال من الوصول إلى المخيم. قوات الاحتلال توافق على السماح لطواقم المياه والكهرباء والصحة في البلدية بالعمل ثم تعود إلى إطلاق النار عليهم عشوائيا وتدمر عددا من آليات البلدية. قوات الاحتلال تدمر كليا شبكات الكهرباء والمياه والطرق والصرف الصحي والآليات وحتى معدات وحاويات جمع النفايات. تجري محاولات فاشلة باستمرار للسماح لطواقم الهلال والصليب الأحمر بالوصول إلى المخيم دون جدوى.

* الاثنين 15/4/2002

تسمح سلطات الاحتلال لطواقم الإسعاف بالدخول، يرافقهم رئيس بلدية جنين ومدير المستشفى رئيس البلدية يروي ما شاهده على أنه هزة أرضية أو كارثة ويقول للصحفيين أن عمليات الإنقاذ مستحيلة بإمكانياتها، جثث محترقة، جثث تحت الركام وجثث معلقة على أسطح وشرفات المنازل الآيلة للسقوط.

* الثلاثاء 16/4/2002

يصل إلى المدينة تيري رود لارسن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة وبيتر هانسن مسؤول الأنوروا وممثل مفوضية حقوق الإنسان، يجتمعون مع رئيس البلدية وليد أبو مويس ومحافظ جنين زهير مناصرة، يتباحثون في الآليات الممكنة للإغاثة ويقومون بزيارة إلى المخيم ويتحدثون عن الجرائم التي حدثت هناك وتبدأ إسرائيل بحملة شرسة لمهاجمتهم وكيل الاتهامات لهم.

* الأربعاء 17/4/2002

إسرائيل تبلغ بلدية جنين عن وجود ستة جثث ترغب بتسليمها، يتوجه إلى حرش السعادة طاقم بلدية جنين بإدارة مديرها الإداري صلاح موسى وهناك يسلمونه خمسة جثث فقط.

* الأيام التالية:

يصل إلى المدينة مبعوث الرئيس الروسي (فيدرين) سفير ألمانيا الاتحادية، السفير الروسي، ويصل مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيريز متخفيا مع طواقم الأمم المتحدة، مبعثوين لكافة الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والبعثات الدبلوماسية الأوروبية زارت المدينة والمخيم.

* انتهاكات حقوق الإنسان

من الممارسات التي يمكن اعتبارها انتهاكات مباشرة لحقوق الإنسان وتصنيفها على أنها جرائم حرب إسرائيلية ومنها: 1. القتل خارج نطاق القانون (الإعدام).
-  قتلت القوات الإسرائيلية بعد أن تم إيقافهم كل من وضاح الشلبي وعبد الكريم السعدي.
-  كذلك أعدمت بإطلاق الرصاص يوسف قبها (أبو جندل) بعد اعتقاله.
-  قامت القوات الإسرائيلية بإعدام جمال الصباغ أمام منزله بعد توقيفه.
-  فدوى الجمال، هاني أبو ارميلة قتلوا أمام منازلهم. 2. ردم البيوت على الأحياء تؤكد حادثة هدم المنزل فوق رأس المواطن جمال الفايد وهو معاق حركيا وأطرش مما أدى إلى استشهاده رغم توسلات والدته واسرته وصراخ الجيران. 3. قتل المعاقين عقليا بدم بارد قتلت قوات الجيش الإسرائيلي المتخلف عقليا كمال الصغير وكان كمال ينتقل على كرسي عجلات ثبت عليها علم أبيض وكان يتواجد خارج المنطقة التي يدور بها القتال وقد قامت القوات الإسرائيلية بالتمثيل بجثة كمال. 4. تفجير البيوت بهدف القتل قتلت المواطنة عفاف دسوقي بسبب وضع قوات الاحتلال عبوات ناسفة على باب بيتها ومناداتها لفتح الباب وحين وصلت انفجرت بها القذيفة. 5. تفجير سيارات الإسعاف والإطفاء منعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف والإطفاء من القيام بواجبها وتقديم العون لمن يحتاجه ولجأت أحيانا إلى إعتقال طواقمهم والتنكيل بهم وكان مثال استشهاد د. خليل محمود سليمان مدير مركز الإسعاف في جنين شاهدا حيا على ذلك حيث تم اطلاق قذائف الدبابات على سيارة الاسعاف التي كان يستقلها وتفجيرها. 6. الاعتداء على طواقم الخدمات في البلديات تعرضت الطواقم العاملة في مجالات الكهرباء والمياه والصحة والتي تقوم بعملها بعد الحصول على إذن مسبق من القوات الإسرائيلية إلى إطلاق نار في أكثر من حالة. 7. تدمير المنازل بشكل عشوائي على مدى أيام قامت الدبابات والجرافات الإسرائيلية مدعومة بالقصف الجوي من قبل الطائرات بتدمير منهجي لمنازل مخيم جنين أولا بهدف الوصول إلى قلب المخيم وذلك بشق شوارع عريضة في حارة الدمج وشارع العودة والمنطقة المحاذية للساحة وثانيا بتحويل أحياء الحواشين وجورة الذهب وأجزاء من الأحياء المحيطة إلى ركام تام عبر تدمير مطلق لكل منازلها مما أدى إلى تشريد مئات الأسر الفلسطينية واقتلاع جذورها وتدمير ممتلكاتها ومقتنياتها الشخصية وعودة هذه الأسر إلى مرحلة الصفر ليس بالمضمون المادي للكلمة ولكن بالمعنى الاجتماعي والأخلاقي والقيمي فلقد دمر تاريخ هذه الأسر وعلاقتها بالمكان الذي استمر لمدة خمسين عاما ورغم كون المخيم مؤقت بهدف العودة إلا أن تكرار التجربة بالإجبار إلى الخروج من المنزل كان بالنسبة لبعض المواطنين كارثة لم يحتملوها خصوصا أولئك الرجال والنساء الذين عاشوا تجربة الخروج من منازلهم عام 1948م وهم أطفال ثم رأوا أبنائهم وأحفادهم يكررون التجربة وبعض الشيوخ استشهدوا بالسكته القلبية دون ان تتمكن سيارات الاسعاف من الوصل اليهم. 8. استخدام المواطنين كدروع بشرية لمساعدتهم في الوصول إلى المقاتلين لجأت القوات الإسرائيلية إلى استخدام المواطنين كدروع بشرية ومثال المدرس (محمد أبو سرية) الذي احتجز لمدة ثلاثة أيام واستخدام كدرع بشري عند الحاجة ثم كان يقيد بيديه وقدميه ويتم الاحتفاظ به للخطة المقبلة وظل طوال الأيام الثلاثة بدون طعام وحين انتهوا منه أطلقوا النار على ساقية وتركوه ينزف. 9. الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة بشكل منهجي التزمت الدبابات الإسرائيلية بتدمير كل ما تطاله فلقد دمرت كافة السيارات والآليات التي وجدت على جوانب الطرق وأمام المنازل كما حفرت بشكل متعمد بالجرافات الإسفلت والارصفه وكذلك اقتلعت خطوط المياه ودمرت التوربينات العاملة على ضخ المياه للمناطق الجبلية وأطلقت قذائفها وأحيانا رصاص البنادق على محولات الكهرباء وخطوط وأعمدة الكهرباء والهاتف ولم تسلم حتى حاويات النفايات ولا أشجار الزينة ولا الدوارات من اعتداءات آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

* الأضرار النفسية والاجتماعية

في لقاء الاتحاد الأوروبي مع فعاليات جنين ممثلة برئيس بلديتها ومدير المخيم والمحافظ ومدير المؤسسات وأعضاء التشريعي سعو إلى معرفة الأضرار المادية التي لحقت بجنين ومخيمها ، لكن أحدا لم يوجد اهتمامه إلى الأضرار النفسية والاجتماعية التي لحقت بالمواطنيين وخصوصا الأطفال ، الذين أصيبوا بحالات مختلفة من التوتر والمرض النفسي والجسدي كحالات التبول اللاإرادي والخوف من الظلام والوحدة وعد القدرة على مغادرة بيوتهم والشعور بالحاجة الدائمة لإغلاق الآذنين لإيقاف السمع والتوتر من آية أصوات عالية.

إلى حالة الإحباط التي أصابت الرجال والنساء الذين وجدو أنفسهم بدون منازل وبالتالي شعروا بالحرج من كونهم لا يملكون حريتهم من جانب وهم الغو أيضا حرية مضيفيهم في مدينة جنين والقرى المحيطة.

شهادات وتقارير

هذه الشهادات المرفقة هي لاشخاص عاشوا الاحداث بصورة مباشرة وهي تلقي الضوء بوضوح على حجم جريمة اسرائيل وجيشها المحتل وكذلك نرفق تقارير الصليب الاحمر الدولي وبلدية جنين والمؤسسات الصحية حول الشهداء والمرضى

محمد علي حسن معلا

في حوالي الساعة الواحدة من ظهر يوم الخميس الموافق 4/4/‏2002‏ كنت أتواجد في هذه الساعة في حارة الطوالبة في مخيم جنين بعد أن وصلت لي معلومات عن وجود جرحى في تلك المنطقة وفور وصولي هناك كان المخيم يتعرض لقصف من قبل طائرات الأباشي بالصواريخ والرصاص الثقيل وجراء ذلك دخلت إلى منزل للاحتماء به وأثناء وجودي داخل المنزل أنا وحوالي 20 شخص تعرض الطابق الثاني منه لقصف صاروخي عندها خرجنا من المنزل وتوجهنا إلى منزل أخر قريب وهو منزل أبو بسام وعندها هدأ القصف قليلا وعندها خرجنا لتقديم الإسعاف للجرحى وذلك بعد عشر دقائق من قصف طائرات الأباتشي وفور خروجي رأيت الأب محمد البزور وعمرة 24 سنة كان قد أصيب بشظايا الصواريخ في قدميه وكان في هذه اللحظة يقف في جانب الشهيد طارق حمارشة وعمرة 225 سنة وكان على بعد 15 متر عني فقط وفي هذه اللحظة أطلق قناص إسرائيلي كان يتمركز في منطقة الجابريات النار علية فأصابه في رآسة وأراده قتيلا في وعندها قمنا بسحبة إلى منزل مجاور وتمكن الإسعاف من الوصول إلى التصدي لهم وأثناء تنقله من بين الأزقة هناك تفاجأ بإطلاق النار علية من قبل قناصة كانوا يتمركزون في منزل عائلة جربوع في تلك المنطقة حيث تم إطلاق زخات رصاص كثيفة علية حيث أنه أصيب بما يزيد عن 30 رصاصة وبقي مكانة وعندها كنت أقف أنا ومجموعة من الشباب وشاهدنا ذلك وكان معي ربيع جلامنة وعمرة 23 سنة وقال أنة يريد التوجه لتقديم الإسعاف للشهيد نضال الذي كان على بعد 6 أمتار فقط عنا وعندها قلت ربيع لا تذهب خوفا من إطلاق النار إلا أنة لم يستجب وبالفعل توجه إلى مكان وجود الشهيد نضال وأطلق علية من نفس المكان نار فأصيب برصاصة بقدمه وأخرى في بطنه وعند ذلك عاد إلينا جريا وحملناه على أيدينا وأوصلناه إلى سيارة إسعاف كانت تقف على بعد 150 متر عنا وبعد ساعتين أعلن مستشفى جنين الحكومي عن استشهاد ربيع وبقي الشهيد نضال في مكانة مدة 11 يوم دون تمكن الإسعاف من الوصول أليه بسبب منعهم من قبل الجيش الإسرائيلي وفي اليوم التالـي أي السبـت المـوافــق 6/4/2002 وفي حوالي الساعة الخامسة والنصف مساء كنت أتواجد في منزل محمود طوالبة وكان المخيم يتعرض لقصف كثيف من قبل طائرات الاباتشي التي كانت تطلق الصواريخ على المنازل وفي هذه الساعة تعرض منزل محمود طوالبة القديم لقصف صاروخي وهذا المنزل كان يبعد عني مسافة عشرة أمتار فقط وبعد أن أنطلقت الطائرات لقصف مواقع أخرى في مخيم جنين توجهت إلى هذا المنزل وعندها رأيت حوالي ستة جثث مقطعة بالكامل جراء تعرضهم لقصف صاروخي وفي تاريخ 9/4/2002 وفي حوالي الساعة السابعة كنت أتواجد أنا ومجموعة عددها حوالي 70 شخص تشمل على نساء وشيوخ وأطفال حيث آن شبان المخيم بدؤوا بالانتقال من أطراف المخيم إلى وسطه كنا نتواجد في منزل أبو رشاد النورسي وقد تعرض الطابق العلوي لهذا المنزل لقصف صاروخي ورشاشات ثقيلة من قبل الطائرات أثناء تواجدنا به وأثناء ذلك كانت الجرافات الإسرائيلية تقوم بعمليات هدم في محيط المخيم وعندما وصلت الجرافات إلى محيط المنزل الذي كنا نتواجد فيه سمعنا صوت يقول سلموا سلاحكم وسلموا حالكم وعند ذلك خرجت سيدة وهي تحمل شريطة بيضاء وعند ذالك خرجنا وراء السيدة وفور خروجي شاهدت جرافه وورائها دبابات حيث آن الجرافة كانت تمهد الطريق للدبابه ثم قال الجنود لنا وهم بداخل الدبابه عن طريق السماعة انزلوا إلى ساحة المخيم وكانت المسافة بين المنزل الذي كنا به وبين الساحة حوالي 30م ، أثناء سيري متوجهاً إلى الساحة شاهدت جثتين محترقتين لم أتمكن من معرفة أصحابها وعندما وصلنا إلى الساحة شاهدت حوالي عشر دبابات تقف هناك وكانت مجموعة جنود يتمركزون داخل المنازل المحيطة بالساحة وبدأو يقولون لنا سيروا واحداً تلو الآخر وقوموا بوضع أيديكم فوق رؤوسكم ثم طلبوا منا الجلوس على الأرض ثم بدأت مجموعة من الجنود كانوا يقفون على بعد ثلاثين متر عنا بالطلب من كل خمس أشخاص التقدم وعندما جاء دوري تقدمت ووقفت على بعد ستة أمتار من مجموعة جنود عددهم حوالي 10 ثم طلب مني أحدهم وهو يشهر السلاح علي بخلع الملابس العلوية والسفلية باستثناء الملابس الداخلية ثم قام أحد الجنود بربط أيدينا إلى خلف ظهورنا بواسطة قطع بلاستيكية ثم قام الجنود بوضع كل عشرين شاب في صف ثم قام الجنود بربط هذين الصفين بواسطة الحبال وبدأنا السير من ساحة المخيم إلى جرش السعادة مشياً على الأقدام وكانت تسير دبابة أمامنا وأخرى خلفنا وعندما وصلنا إلى جرش السعادة قام الجنود بفك رباطنا وأجلسونا على الأرض في وضعية صعبة دون السماح لنا بالحركة واستمر ذلك حوالي ثلاث ساعات وبقينا هناك ليلة كاملة ونحن على نفس الجلسة وبقينا حتى اليوم التالي وهو 10/04/2002 وفي هذا اليوم وفي حوالي الساعة الخامسة حضرت مجموعة من ناقلات الجنود وبداوا بنقلنا إلى معسكر سالم القريب من قرية رمانة وعندما وصلنا إلى معسكر سالم وضعنا في ساحة المعسكر في جلسة صعبة ونحن مقيدي الأيدي وبدون آي طعــام أو شــراب وقضينا طوال الليل في هذا الوضع في صباح 11/04/2002 حضرت مجموعة من الجنود قالوا لنا الذين لا يحملون هويات يذهبوا إلى هناك وكنت أنا من بين الذي لا يحملون هويات ثم بدا الجنود بإدخالنا إلى مكاتب التحقيق ومن بين الأسئلة هل تنتمي لحماس وضح ذلك .وقد أجبت على ذلك بالرفض كذلك كيف سلمتوا أنفسكم قلت له سلمت نفسي بعد طلب جيش الدفاع اللاسرائيلي مني ذلك واستمر التحقيق معي عشرة دقائق وكان التحقيق معي باللغة العربية وبعد انتهاء فترة التحقيق معي تم التقاط صورتين لي ثم تم وضعي أنا ومجموعة أخرى في باص ووضعوا الرباط على عيني ثم تحرك بنا الباص وتم إنزالنا بالقرب من محطة الاحمد للمحروقات التي لا تبعد سوى مائة متر عن معسكر سالم وقبل آن ننزل من الباص قالوا لنا ممنوع آن تخرجوا من هذه المنطقة وممنوع آن تعودوا إلى مخيم جنين إلا بعد انتهاء المعارك في جنين .

محمود جمال احمد شلبي

في حوالي الساعة الرابعة من صباح يوم الخميس الموافق 11/04/2002 كنت أتواجد في منزلي الواقع في حي جورة الذهب في مخيم جنين أنا وعائلتي وعددنا 17 فرداً من بينهم ثلاثة أطفال وسبع نساء والباقي شباب ، وفي هذه الساعة بدأ دق عنيف على حائط المنزل الشمالي حيث كنا في فراشنا وقد تمكن الجيش الإسرائيلي من عمل حفرة في هذا الحائط ، وقد دخل عبر هذه الفتحة إلى منزلي حوالي 40 جندي كانوا مدججيين بالسلاح وكان ثلاثة منهم يطلون وجوهم باللون الأسود وفور دخولهم قام الجنود بتجميع الشبان في غرفة الضيوف والنساء تم وضعهم في الغرفة التي أحدثت حفرة بها ثم بدا الجنود بتفتيش المنزل بشكل عشوائي مما أدى إلى إلحاق أضرار جسمية بأثاث المنزل وكان أحد الجنود يسال أين السلاح ، من الذي يصنع العبوات بالإضافة إلى كلمات لا أخلاقية وبعد حوالي نصف ساعة إلى في الساعة الرابعة والنصف قام الجنود بإخراجنا من المنزل وكان عددنا سبع شبان وقد انتقلنا من منزل آخر عبر فتحات في أسوار المنازل التي انتقلنا عبرها ، وعندما وصلنا إلى منزل عائلة أبو حسن مطاحن والتي تقع في حارة الحاووز والتي تبعد عن منزلي مسافة 15م، عندها قام الجنود بوضعنا في غرفة في هذا المنزل ووجدنا بها 25 شاب من أبناء المخيم حجزوا بها ومكثنا في هذه الغرفة مدة نصف ساعة ثم بدا الجنود بوضع رباط على أعيننا وعلى أيدينا وقد بدأنا بالتحرك بناء على تعليمات الجنود دون علمي بالأماكن التي كنا نسير بها بسبب وجود رباط على عيني وقد تم اقتيادنا إلى مدرسة الوكالة الواقعة غرب المخيم وقد عرفت ذلك عندما قال أحد الشبان إننا ألان نتواجد في مدرسة الوكالة حيث انه استطاع تحديد المكان وفور وصولنا إلى مدرسة الوكالة تم إحضار مجنزرات ووضعنا بها ثم بدان المجنزرة التي وضعت بها بالتحكم وقد اقتادتنا هذه المجنزرة إلى حرش السعادة غرب المخيم ومدينة جنين وفور نزلنا من المجنزرة طلب منا الجنود بالجلوس على الأرض ثم احضر لنا الجنود تفاح وأعطوا كل شخص منا تفاحة واحد ومكثنا في الحرش من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة السادسة مساءً ونحن نجلس على الأرض دون حراك واعيننا وأيدينا مربوطة ودون سؤال أو جوا بوفي الساعة السادسة حضرت باصات وتم تحميل الشبان بها وقد نقلتنا هذه الباصات إلى معسكر سالم غرب مدينة جنين وفور وصولنا إلى معسكر سالم استمر الباص بالدوران حوالي نصف ساعة من اجل تخويفنا ثم تم إنزالنا من الباص إلى ساحة كبيرة وفي معسكر سالم وفور نزولي إلى الساحة طلب مني أحد الجنود الجلوس على الأرض واعتقد انه تواجد في المكان حوالي 400 شاب من المخيم ، واستمر جلوسي في هذه الساحة يوميين متتاليين دون طعام أو نوم ودون سؤال أو جواب وكنت اشعر أنا الشبان الذين حولي كانوا ينقلون حيث أن الجنود كان يحضرون ويأخذونهم إلى التحقيق وفي يوم السبت الموافق 13/04/2002 وفي حوالي الساعة الثانية عصراً تقريبا جاء جندي ومسكني من كتفي وأخذني إلى داخل غرفة وقام بتصوير لي بعد آن أزال الرابط عن عيني ثم تم إدخالي إلى غرفة كان بها محقق ومعه وفور دخول وقف المحقق وقال لي الحمد الله على سلامتك وإحنا متأسفين وتفضل اجلس وعندما جلست قال لي المحقق ملفك اسود وعندها قلت له ملفي نظيف ولا يوجد علي شيء ثم سألني المحقق هل تعمل في السلطة وقلت له لا كنت اعمل في إسرائيل من اجل إطعام اخوتي ثم قال لي المحقق أنا حبيتك وبدي إياك تشتغل معنا وسأدفع لك 5000 شيكل شهريا وقد أصر المحقق على ذلك ولكنني رفضت على الرغم من كل وعلى الرغم من تخويفي وقال لي سأزوجك وابني لك دار وسيارة ولكنني رفضت ثم سألني هذا المحقق من الذي يصنع العبوات وقلت لا اعلم وعندها قال لي انتوا بقر انتو كذابين واستمر التحقيق معي حوالي 20 دقيقة بعد ذلك تم إخراجنا من غرفة التحقيق وثم وضع الرباط على عيني مجددا ثم تم وضعي في باص أنا ومجموعة أخرى من الشبان وعندما أراد الجنود إنزالنا من الباص قال لي أحد الجنود وهو يفك رباطي لا تدخل إلى المخيم واذهب إلى رمانه ومكثت في رمانه يوم واحد وفي اليوم التالي انتقلت الى قرية برقين ومكثت هناك يومين ثم دخلت إلى مخيم جنين يوم الأربعاء الموافق 16/04/2002 وقد تفاجئت وذهلت لما شاهدته من دمار وخراب في المخيم ووجدت منزلي قد الحق به ضرراً كبيراً في الأثاث وفي الأسوار .

يوسف محمود محمد السعدي

في حوالي الساعة الخامسة إلا ربع من مساء يوم السبت الموافق 06/04/2002 كنت أتواجد في منزلي أنا وأفراد عائلتي البالغ عددهم خمسة ومنزلي يقع بالقرب من ساحة المخيم وفي هذه الساعة جاء الجيش إلى منزلي من المدخل الغربي له حيث قام الجنود بوضع عبوه على الباب وقاموا بتفجيره إلا آن الباب لم يفتح بشكل يمكنهم من الدخول ثم تقدمت آنا وقمت بفتح الباب وعندها رأيت حوالي 60 جندي إسرائيلي مدجج بالسلاح وكان بعضهم يطلي وجه بالأسود ولاحظت أحدهم له جدايل شعر إلى الخلف من رأسه كالفتيات ومباشرة قال لي الجندي قف إلى الجانب وبالفعل قمت بذلك وبدا الجنود يدخلون إلى المنزل واحد تلو الآخر وكان معهم أضواء وبعضها لونه احمر باهت مركب على السلاح من الأعلى وفور دخولهم إلى المنزل قاموا بتفتيش الجزء الغربي من المنزل حيث تكون المنافع واستغرق تفتيش هذا الجزء حوالي نصف ساعة ثم انتقل الجنود إلى الجزء الشرقي للمنزل وبداوا بتفتيش المنزل وقد اصطحب الجنود لفتح الأبواب الخزائن لهم وبعد آن انتهت عملية التفتيش التي استمرت أيضا حوالي ساعة طلب مني أحد الجنود آن أخرج من مدخل المنزل ونادا على جاري احمد محمد اسعد وبالفعل قمت بالنداء عليه واستجاب لذلك وعندها طلب الجندي منه آن يحضر النساء إلى منزلي وبعد آن أخلى جاري منزله دخل الجنود إليه وقاموا بعمل فتحه في سور منزله الشرقي ليصل الجنود إلى منزل فتحي صالح شلبي وبالفعل تم ذلك وقام الجنود بالدخول إلى منزل فتحي حيث كان يتواجد هناك ابني عبد الكريم يوسف محمد السعدي وعمره 27 سنة وقد توجه ابني إلى منزل فتحي خوفاً من القصف وقام الجنود بإخراج عائلتي فتحي من المنزل وكان ابني عبد الكريم يحمل بين يديه طفل صغير عمره سنتين وهو ابن المدعو وضاح فتحي صالح شلبي وعمره 40 عاما ، وطلب الجنود من هذه العائلة آن تحضر إلى بيتي عبر الشارع الرئيسي وكان منزلي ممتلئ بالجنود وبالفعل استجابت عائلة فتحي لطلب الجنود وأثناء سيرهم في الشارع قام الجنود بآخذ النساء والبنات والأطفال وأدخلوهم إلى منزلي آما الشباب فقد أبقاهم الجنود في الخارج وفي هذه اللحظة كنت آنا على باب منزلي وعندما دخلت نساء عائلة فتحي إلى المنزل بدا صوت إطلاق نار كثيف وعندها رأيت الجنود الموجودين داخل منزلي يأخذون الأرض وعندها سمعت صوت إطلاق نار كثيف استمر حوالي 30 ثانية متتالية وإطلاق النار متوال وعندما سمعت جندي ينادي على جندي آخر خارج منزلي ويقول له آفي وعندها دخل الجنود الذين كانوا في الخارج إلى منزلي مرة أخرى وعندها اخرج الجنود شوكولاته وبداوا يطعمون الأطفال الصغرا وهم يضحكون بأعلى صوتهم ثم قال لي أحد الجنود انتوا كونوا امنيح معانا واحنا نكون مناح معاكم ، وحتى هذه الساعة لم نعلم مصير ابني وأبناء عائلة فتحي قم ادخل الجنود إلى منزل جاري احمد محمد الذي كان مع الجنود في منزله وفور دخوله قال لي ماذا سنعمل الذين قتلوا فقاتله من قتل وعندها صرخ الجندي علينا " شيكت آي اسكت " وعدت سألت احمد من الذي قتل فقال لي فتحي صالح وآمراته عايشه 60 سنة وابنته آي ابنه فتحي دون أن يذكر لي آن ابني عبد الكريم معهم وعندها عاد الجندي وصرخ علينا بالعبرية طالباً منا السكوت قم قام الجنود بإدخالنا إلى إحدى غرف المنزل وأغلقوا علينا الباب وربطوه بالخيوط وغلقوا نواف هذه الغرفة آما النساء فقد وضعهم الجنود في غرفة أخرى وغلقوا أيضا عليهم الباب والشباك ومكثنا داخل هذه الغرف حوالي ساعة ونصف دون آن نخرج ودون طعام أو ماء وخلال هذه الساعة والنصف لم اسمع صوت الجنود خارج الغرف ونتيجة لذلك قمت بفتح الباب بهدوء شديد وعندما تمكنت من ذلك لم أرى الجنود نهائيا داخل المنزل وفوراً توجهت إلى باب المنزل الشرقي ووجدته مقفلاً من الداخل في الوقت الذي نرى به الباب مفتوح قبيل خروج الجنود وثم توجهت إلى مدخل المنزل الغربي ووجدته مفتوحاً فعلي ما يبدو آن الجنود انسحبوا منه فعدت وفتحت الباب المغلق على النساء والبنات ثم أردت الخروج من الباب الشرقي للتعرف على الذين استشهدوا وبالفعل فتحت الباب الشرقي وخرجت مباشرة وعلى بعد متر واحد عن باب المدخل الشرفي رأيت ثلاث جثث ملقاة على الأرض على بطونهم وعندما نظرت إلى وجوهم تعرفت على ابني عبد الكريم وعلة وضاح فتحي آما الجثه الثالثة فلم أتعرف عليها بسبب الظلام حيث آن الكهرباء كانت مفصولة ورأيت الكثير من الرصاص في رقبة ورأس ابني عبد الكريم والحال مماثل للشاهدين الآخرين ثم عدت إلى المنزل وأحضرت حرام وقمت بوضعه على هذه الجثث ولم ارغب بإدخالهم إلى المنزل خوفا من صراخ النساء مما سيؤدي إلى لفت النظر إلى منزلي مرة أخرى ، في اليوم التالي آي يوم الأحد الموافق 11/04/2002 خرجت مرة أخرى في الصباح الباكر للتعرف على الجثة الثالثة ولكنني تفاجئت بعدم وجود الجثة الثالثة وعندها توجهت إلى منزل فتحي صالح شلبي وعندما وصلت إليه قال لي شعرت آن أحد وضع على بالأمس حرام أمام منزلك وقد شاهدت بقع الدم من أمام منزلك حيث وجدت الجثث عند منزل فتحي وعندها تأكدت انه هو كان الجثة الثالثة إلا انه لم يمت وزحف حتى منزلة الفريق وتبين انه لم يصب بالرصاص إلا آن الدم كان كثيرا عليه من الجثث الأخرى وقد كان فمه ينزف دم جراء شده الوقوع على الأرض وقمت باصطحابه إلى المنزل ووضعه في إحدى الغرف وفي حوالي الساعة الثامنة والنصف عاد الجنود إلى منزلي مرة أخرى عبر المدخل الغربي وأعادوا تفتيش المنزل مرة أخرى وقام بتكسير بعض الأبواب ثم خرج الجنود من المدخل الغربي واحنا الجنود معهم وتوجهنا إلى منزل جاري صابر أبو ناعسه الذي يبعد عن منزلي من الناحية الغربية مسافة 5م2 ، فقط طلب مني الجنود آن اطلب من صابر الخروج من المنزل وبالفعل تم ذلك بدا الجنود يتحدثون باللغة العبرية ثم دخل الجنود وكان عددهم حوالي 40 وقاموا بتفتيش منزله ثم بدا الجنود يطلبون مني ومنه النداء على الجيران واحدا تلو الآخر وكانوا يقومون بعمليات تفتيش وعندما دخل الجنود إلى منزل صالح أبو عامر ولم يتبق جنود في الشارع قمت بالعودة إلى منزلي وبقيت الجثث آي ابني عبد الكريم والشهيـد وضـاح الشلبـي آما منـزلي حتى يوم الأربعاء الموافق 16/04/2002حيث حضرت طواقم مستشفى جنين وآخذت هذه الجثث إلى مستشفى جنين الحكومي وقد شاهدت جثة ابني عبد الكريم في مستشفة جنين وكان الدود يخرج من هذه الجثة وكانت الجثة بدون لحم تقريبا ودفنت الجثة خلف مستشفى جنين الحكومي .

رائد محمد سعيد الفقهاء

في تمام الساعة الثانية من ظهر يوم الأربعاء الموافق 16/04/2002 كنت أتواجد آنا ومجموعة أخرى من المتطوعين في لجان الإغاثة الطبية في مقر الجمعية الخيرية في مدينة جنين وفي هذه الساعة ترددت إشاعات عن انسحاب الجيش الإسرائيلي من مخيم ومدينة جنين وفور ذلك توجهت آنا وحوالي 16 متطوع إلى مخيم جنين وفور دخول إلى المخيم بدأنا نبحث عن الجثث وأثناء تجوالي قال لي بعض سكان المخيم انه يوجد جثه لشهيدة في الطابق الثالث في منزل يقع في حارة الحواشين وفور ذلك صعدنا إلى تلك العمارة أنا وشاب اسمه ايمن تركمان وهو متطوع أيضا في لجان الإغاثة الطبية وشاب من أبناء المخيم حيث انه قام بإرشادنا إلى تلك الجثة وفور وصولي إلى الطابق الثالث حيث تتواجد تلك الجثة رأيت جثة لسيدة وقد استطعت تحديد هذه الجثة بواسطة وجود أساور في اليد اليمنى وملامح أنثى وكانت هذه السيدة في وضعية صعبه للغاية حين أن وجهها كان محترق تماما ولونه اسود ولم تكن الجثة عارية وكانت الجثة تبعد عن الشبك الواقع في الناحية الشمالية للمنزل مسافة مترين وكان في الشباك فتحة كبيرة تشير إلى انه تم إلقاء قنبلة ما عبر هذا الشباك وكان بجانب الجثة فتحه في الأرض مساحتها حوالي 45سم وعلى ما يبدو انه بفعل صاروخ طائرة عبر هذا الشباك وأرضية المنزل إلى الطوابق السفلي حيث وجدت حروق ودمار في الطابق الأرضي من هذا المنزل ، وقد رفعت أنا وزميلي الجثة ووضعناها فوق حرام ثم أنزلناها إلى سيارة إسعاف كانت تقف اسفل البناية على الشارع وقد نقلت إلى مستشفى جنين الحكومي وعلمت لاحقا آن هذه الجثة لسيدة تدعى يسرى الخرج وعمرها حوالي 45 سنة وقد استمريت أنا وزملائي بعد ذلك بالبحث وقد وجدت قدم طفل وكتف ويوجد بهما حروق وقد نقلناها إلى مستشفى جنين الحكومي وأثناء تجولي في المخيم ذهلت لما شاهدته من دمار كبير به من هدم للمنازل وشوارع وأثناء تجوالي داخل المنازل في مخيم جنين القريبة من نادي مخيم جنين وجدت آمراه عمرها حوالي 45 سنة كانت قدمها قد كسرت ووجدت عندها طفلين أعمارهم 11 سنة و 10 سنوات وقد طلبت مني آن أساعدها في الخروج من المنزل وقد ذهبت وأحضرت فتاتين من المتطوعات في لجان الاغاثه وقمنا بنقلها عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى جنين وقالت لي هذه السيدة إنها بحاجة إلى علاج لقدمها التي كسرت دون آن تحدد لي السبب .

محمود حامد علي طالب

في تمام الساعة الخامسة والربع من فجر يوم الاثنين الموافق 08/04/2002 كنت أتواجد في منزلي الواقع في حارة الحواشين في مخيم جنين آما وحوالي 47 شخص من عائلتي وأقاربي وفي هذه الساعة كانت الجرافات الإسرائيلية تقوم بعمليات لهدم المنازل في هذه الحارة وكان في المنزل من بين آل 47 شخص 17 طفل والنساء 15 امرأة وبنا فوق 18 سنة وكبار في السن 4 أشخاص وكما ذكرت سابقا كانت الجرافات تقوم بعمليات هدم في هذه الحارة وعندما شعرنا آن الجرافات اقتربت من منزلنا عملت فورا على إخراج جميع من في المنزل وبالفعل خرجنا من المنزل وأردت التوجه إلى منزل قريب للاحتماء به وأثناء سيرنا وعندما ابتعدنا مسافة 200 متر عن المنزل فوجئنا بوجود قناصة في المنطقة التي وصلنا إليها وهي منطقة جورة الذهب وعندها قال لنا الجنود توقفوا مكانكم وبالفعل توقفنا ثم طلب من الجنود رفع أيدينا إلى الأعلى دون استثناء للنساء أو للأطفال ثم طلب منا الجنود بعد آن نزل اثنين منهم إلى جانبنا آن يقف الأطفال والنساء في جهة والرجال في جهة أخرى ثم طلب أحد الجنود من النساء مغادرة المكان وبالفعل غادروا وتوقفا في منطقة قريبة منا على بعد 60م ثم طلب الجنود منا آن نجمع هواياتنا وان نسلمه إياها وبالفعل قمنا بذلك ثم قام الجنود بالنظر إلى الهويات حيث قام بإعطاء كبار السن هواياتهم وطلب منهم المغادرة وبالفعل غادرنا نحن الأربعة رجال وولد عمره 16 سنة لا يحمل هوية إلى حيث تقف النساء ثم اقتطعت المعلومات عن الشبان الذين أبقاهم الجنود ثم توجهت آنا والنساء والأطفال إلى منزل كامل حسين علي الذي يبعد مسافة 200م عن مكان وجودنا وهذا المنزل يوجد بالقرب من نادي مخيم جنين وفور وصولنا إلى المنزل وجدنا آن الجيش الإسرائيلي كان قد احتل هذا المنزل حيث طلب منا أحد الجنود الذين كانوا يتواجدون داخل المنزل آن نغادر هذا الموقع وبالفعل عدنا ودخلنا إلى منزل مقابل للمنزل الذي أردنا الدخول إليه وكان هذا المنزل يبعد مسافة خمسة أمتار فقط عن المنزل المحتل وهذين المنزلين يقابلان يعضهما البعض ومكثنا في هذا المنزل ربع ساعة ثم بدا الجنود بإطلاق النار على باب هذا لمنزل وطلبوا منا آن نخرج منه وبالفعل خرجنا من المنزل وتجمعنا أمامه وعندها طلب أحد الجنود من النساء آن يتوجهن إلى المقاطعة وقبل آن تبدأ النساء بمغادرة هذا المكان إلى المقاطعة طلب أحد الجنود من جميع الرجال آن يخلعوا ملابسهم جميعها باستثناء الملابس الداخلية للجزء السفلي من الجسم وأثناء ذلك غادرت النساء والأطفال إلى المقاطعة التي كانت تبعد عنا مسافة كيلو متر واحد ثم طلب منا أحد الجنود وهو بداخل المنزل آن نقف على الحائط ونرفع أيدينا إلى أعلى ثم طلب أحد الجنود من كمال حسين علي آن يطلب من سكان منزل احمد حسن عموري القريب من آي يخرجوا منه وبالفعل قام كمال بالصراخ على آهل منزل عائلة العموري ثم طلب منهم آن يخرجوا جميعهم من داخله بناء على أوامر جنود الجيش الإسرائيلي وبالفعل خرج كمال هو وعائلته ثم طلب الجندي من عائلة كمال من النساء التوجه إلى المقاطعة ثم طلب الجندي من كمال التقدم وسأله هل يوجد أحد في المنزل فقال له كمال لا اعلم فقال له الجندي يوجد معك دقيقه وأحده لتدخل إلى البيت وتفحصه وإذا تأخرت عن الدقيقة سأعدم شخصا بالفعل دخل كمال إلى منزله وخرج مسرعا وقال للجندي لا يوجد أحد في الداخل وكان الجو بادر وجراء ذلك طلب كمال من الجندي آن يدخل إلى منزله لإحضار جاكيتا لكن الجندي رفض وعندها قال كمال للجندي من شان أولادك اسمح لي ولكن الجندي أصر على رفضه وفي حوالي الساعة السادسة عدنا ووضعنا وجوهنا إلى جهة الحائط ورفعنا أيدينا إلى أعلى وكنا خمسة أشخاص وكانت الساعة حوالي السادسة صباحا وفي هذه الساعة بدأ الجنود بإطلاق النار حيث أنني كنت اشعر آن الرصاص يمر فوق رأسي واستمر ذلك ساعة متتالية وإطلاق النار مستمرا وكان يوجد بجانب محل خضار على بعد ثلاثة أمتار فقط وعندها طلب أحد الجنود من كمال آن يذهب إلى ذلك المحل بعد آن قام أحد الجنود بإطلاق الرصاص على قفله وبالفعل توجه كمال إلى ذلك المحل وفتح الباب وأثناء توجه كمال إلى ذلك المحل سمعت الجنود وهم يتشاورون فيما بينهم ويقولون سنقتلهم في هذا المحل وسنلقي فيه قنبلتين يدويتين وعندها قال جندي آخر لما كل هذه الغلبة سنطلق رصاصه في راس كل واحد منهم وانتهى الموضوع وعند ذلك عاد كمال إلينا بعد آن قام بفتح الباب ووقف في نفس الهيئة التي كنا نقف بها ثم عاد الجنود وقاموا بإطلاق النار فوق رؤوسنا ومن بين الموجدين شقيق كمال المدعو كامل حسين علي وعمره 47 سنة ومصاب بمرض الضغط ونتيجة لهذا المرض ونتيجة للخوف الشديد هبط على الأرض ولكن اعتقدت انه أصيب برصاصه في رأسه وعندها وقع كامل على الأرض قام شقيقه كمال وشقيقه الآخر عبد الجليل بأجراسه وبدؤا يحاولون ايقاضه وعندها طلب كمال من أحد الجنود آن يعطيه القليل من الملح بعد آن شرح له وضع شقيقه كامل وبالفعل استجاب الجندي لهذا الطلب واحضر الملح وقام بوضع علبه الملح في كيس وألقاه باتجاهنا وبعد آن وضعنا الملح في فم كامل استيقظ وأثناء ذلك قال الجندي البسو ملابسكم العلوية وبالفعل لبسنا ملابسنا العلوية وأثناء قيامنا بلبس ملابسنا قلت أنا لكمال انه يريدون تصفيتنا بناء على الحديث الذي دار بين الجنود سابقا ثم طلب منا الجنود الجلوس بجانب سيارة كانت قريبة منا وعلى بعد ثلاثة أمتار فقط عن الجنود وبالفعل جلسنا على الأرض في وضعيه مريحة وأثناء جلوسنا كان الجنود يقومون بإطلاق الرصاص في كل اتجاهات فعلى ما يبدو انهم أرادوا آن يفتعلوا اشتباك من الشبان ولكن لحسن الحظ لم يدر اشتباك مسلح فكنا سنقتل أثناء ذلك وفي حوالي الساعة الثامنة والنصف من صباح هذا اليوم بدأت طائرة الاباتشي بالتحليق فوقنا ثم بدأت بإطلاق صواريخ ورصاص ثقيل على المخيم وأثناء ذلك قال لنا أحد الجنود اسمع انتا وإياه بعد ربع ساعة الطائرة ستقتلكم كلكم وبالفعل بعد ربع ساعة حلقت الطائرة على ارتفاع منخفض فوق رؤوسنا وقامت بإطلاق رصاص كثيف على المخيم مما أدى إلى اعتقادهم بأنهم أطلقوا النار علينا وأثناء ذلك قام هؤلاء الجنود بطلاق زخت رصاص على الباطون الموجود فوق رؤوسنا مما أدى إلى تناثره علينا ثم اختفا هؤلاء الجنود داخل المنزل ثم لاحظنا لنهم ينظرون علينا من خلف البرادي وعندها قلت لبقية الرجال لا أحد يتحرك من مكانه وهذا كمين حيث بأننا لو أردنا التحرك فسيقومون بإطلاق النار علينا وفي حوالي الساعة التاسعة من صباح هذا اليوم خرج الجنود من داخل المنزل وكان عددهم أربعة ووقفوا داخل برنده وقالوا لنا البسوا ملابسكم السفلية وبالفعل قمنا بذلك ثم طلب منا الوقوف بعد آن لبسنا ثم قام الجندي بالفاء شريطة بيضاء علينا وقال لي احمل هذه الشريط وادخل من هنا إلى اليمن ثم تدخل إلى اليسار ثم إلى اليمين وارفع الراية البيضاء ولا تخاف من الجيش وعندها قال كمال للجندب آن الذي فعلته معنا مخيف وكثير ونحن رجال كبار ولا نشكل خطر عليكم وعندها قال الجندي لكمال انتوا تاعين حماس وعندها قال له كمال نحن لسنا ليس حماس ثم قال الجندي حسن اذهبوا من هنا وعندما سرنا عبر الطريق التي حدها لنا الجيش لاقتنا مجموعة من الجنود وآخذونا إلى منطقة حاجز الآمن الوطني القريب من حرش السعادة وهناك طلب الجنود من كبار السن المغادرة ومن الشبان البقاء وعندها توجهت انا إلى بلدية جنين حيث آني اعتقدت آن زوجتي وأبنائي هناك إلا إنني لم أجدهم وأثناء وجودي في البلدية حضر مجموعة شبان وقاموا بآخذي أنا ومجموعة أخرى إلى منازلهم في منطقة المراح ومكثت عندهم يومين وعندما رفع منع التجول عن مدينة جنين نزلت إلى المدنية وأثناء تجولي صادفنا أحد أصدقائي وقال لي آن عائلتك توجد في الجمعية وبالفعل توجهت إلى جمعية جنين الخيرية الواقعة في حي الباستين ووجدت هناك عائلتي ولا زلت أقيم بها علما بان منزلي قد هدم وعلما بان ابني محمد محمود حامد طالب وعمره 20 سنة قد استشهد أثناء محاولته تقديم الإسعاف لبـعـض الجرحـى فـي منطقة حارة النادي في مخيم جنين وكان ذلك يوم الجمعة الموافـق 05/04/2002 جراء إطلاق صاروخ عليه من قبل طائرة اباتشي وذلك حوالي الساعة الخامسة مساء وقد استشهد معه صديقه نضال محمد سويطي علما بأنه بقيا في مكانه 13 يوم دون نقله إلى المستشفى بسبب عدم تمكن سيارات الإسعاف من الدخول إلى مخيم جنين وهو حاليا موجود في مقبرة في مستشفى جنين حيث انه قد عثر عليه بعد آن سمح للإسعاف والصليب الأحمر بالدخول إلى المخيم لنقل الجثث وذلك يوم الثلاثاء الموافق 16/04/2002 .

نشاطات اللجنة الدولية للصليب الأحمـر في جنين لفترة 3- 21/4/2002

تواجدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيـن منـذ اليوم الأول للاجتياح الإسرائيلي أي في 3/4/2002 . ومنذ ذلك الوقت شارك المندوبون الأجانب . الذين تراوح عددهم من ثلاثة إلى أحد عشرة في عمليات إنقاذ . وقد أعطيت الأولوية لإيصال الماء والغذاء والرعاية الطبية لمن هم بحاجة أليها . طوال هذه الفترة ، كانت الاتصالات مستمرة مع السلطات الإسرائيلية لضمان حرية حركة سيارات الإسعاف والطواقم الطبية . منذ 9/4/2002 ، حضر طبيب جراح من الجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مستشفى جنين لأجراء العمليات وإسداء النصح والإرشادات ولتقيم الاحتياجات . وفي الفترة الواقعة بين 9/4 و 15/4/2002 ، تقدمت الجنة الدولية للصليب الأحمر بطلبات متتالية لسلطات إسرائيلية ، بغية السماح لها بدخول مخيم جنين لكنها وجهت بالرفض لمدة ستة أيام . وقد تم السماح لها أخيرا بالدخول في 15/4/2002 ، علما بان موظفي الجنة الدولية للصليب الأحمر بقوات على أهبه الاستعداد على مدار الساعة في المستشفى القريب من المخيم

فيما يلي سرد يومي لنشاطات التي أقدمت عليها الجنة الدولية للصليب الأحمر في جنين :

يحاول طاقم تابع للجنة الدولية للصليب الأحمر الوصول إلى مستشفى جنين على مركبتين تحملان أدوية وأغذية وتقلان أربعة مرضى محتاجين لغسيل الكلى . وعلى مقربة من المستشفى ، تعترض دبابة سبيل المركبتين وتحول دون تقدمها . وفي النهاية يتم نقل المرضى و الإمدادات إلى إحدى سيارات الإسعاف التابعة للمستشفى .
تنسق الجنة الدولية للصليب الأحمر مرور ثلاث سيارات إسعاف فقط تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني .
إقامة ثلاثة مستودعات داخل المدينة وبالقرب من حاجز الجملة لاستيعاب ما يصل من الإمدادات الطبية والطعام والبطانيات والمياه .

* 08/04/2002

• بعد مفاوضات استغرقت عدة ساعات مع الإدارة المدنية الإسرائيلية ، تفلح اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إدخال ثلاث سيارات إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى مخيم جنين . قوات الجيش الإسرائيلي تسمح بنقل مريض واحد فقط في كل سيارة إسعاف بعد فحصها بدقة أثناء دخولها وخروجها من المخيم ، فيما تمنع موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر من الدخول إلى المخيم بعد ثماني ساعات يتم نقل مريض واحد فقط إلى المستشفى ، آما المريضان الآخران فيخضعان لتفتيش دقيق فيما يرغم سائقا سيارتي الإسعاف على الانبطاح على الأرض .

* 09/04/2002

• تطلب الإدارة المدنية الإسرائيلية من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتوفير المساعدات الطبية للمواطنين داخل المخيم ، وبالأخص بمرافقة سيارات الإسعاف لإخلاء الجرحى والقتلى . في الساعة الخامة صباحا يغادر أحد عشر مندوبا من القدس مرافقين عشر سيارات إسعاف تم تنظيمها لدخول المخيم ، خمس منها تابعه لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ولكن عند وصولها إلى مشارف المخيم تمنع من الدخول وتبقى اليوم بكامله في حالة استنفار .

* 10/04/2002

• لليوم التالي على التوالي يمنع ممثلو اللجنة الدولية للصليب الأحمر من دخول مخيم جنين حيث تسمع أصوات قصف وإطلاق نار طوال النهار . وتقوم الطواقم التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر الفلسطيني بمساعدة المئات من النساء والأطفال والشيوخ الذين غادروا المخيم وتنقلهم إلى أماكن اكثر أمانا.

• تقوم شاحنة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر بنقل مولد للكهرباء بالإضافة إلى كمية من الطعام والماء إلى المستشفى الحكومي . • يقوم ممثلوا اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإيصال وحدات من الدم إلى مستشفين في المدينة . • تحاصر الدبابات مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، وتمنع أفراده من آية حركة كما تعتقل سنة منهم ، وعلى الفور تبعث اللجنة الدولية للصليب الأحمر رسالة إلى السلطات الإسرائيلية تستفسر فيها عن مصير أولئك المعتقلين وتذكرها بالحاجة الملحة لتقديم المساعدة الطبية في جنين. • تبعث اللجنة الدولية للصليب الأحمر رسالة إلى كبار مسؤولي الجيش الإسرائيلي تنبههم فيما إلى ضرورة التقيد بالتزاماتهم فيما يختص باحترام المدنيين وممتلكاتهم.

* 11/04/2002

• لليوم الثالث على التوالي يقف مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر وسيارات الإسعاف لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني على أهبة الاستعداد لإخلاء الجرحى والقتلى فور السماح لهم لدخول المخيم برفع حظر التجول لعدة ساعات عن أجزاء من المدينة في جنين يبقى ساري المفعول على محيط المخيم والمستشفى الحكومي. • الوضع في المستشفى حرج للغاية ، وينجح مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إيصال كمية من وحدات الدم والغذاء والإمدادات الطبية إلى المستشفى .

* 12-13/04/2002

• الأوضاع داخل المستشفى تتحسن قليلا ، بعد آن أدخلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مولداً ثانياً للكهرباء تفوق فعاليته المورد الأول ن كما تقوم اللجنة بتوفير كمبات من الماء والخبز للمرضى ولموظفي المستشفى . • يقوم فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بنقل سيدة على وشك الإنجاب إلى المستشفى بعد آن كانت قد غادرت المخيم مشياً على الأقدام بحثاً عن مساعدة . • يرافق مندوبو اللجنة الدولية للصليب الأحمر شاحنه مياه إلى جنين ، كما تم إحضار خزان مياه من قرية مجاورة إلى مدينة .

* 14/04/2002

• ما تزال طواقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر تنتظر الضوء الأخضر من السلطات الإسرائيلية للدخول إلى مخيم جنين . • في أعقاب القرار الذي أصدرته المحكمة الإسرائيلية بخصوص استعادة ودفن الجثث في المخيم تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن استعدادها لتقديم المساعدة اللازمة لضمان دفن الموتى بكرامة ، حسب الأعراف الإنسانية . • تسلم اللجنة كمية من الأغذية إلى الجزء الشرقي من مدينة جنين الذي ما يزال يخضع لنظام حضر التجول .

* 15/04/2002

• للمرة الأولى يسمح لمندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدخول المخيم ، حيث تتجه في الصباح ثلاث فرق تابعة للجنة ترافقها ثلاث سيارات إسعاف تابعه لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى داخل المخيم ، غير آن هذه الفرق تنسحب ظهراً لإعادة تقييم مهمتها نظراً لعدم توفر المعدات والخبرات اللازمة لإزالة الركام ، وقد بدأ جزء من المخيم وكأن زلزالا ضربه مخلفاً وراءه بيوتاً مهجورة وأخرى آيلة للسقوط وشوارع مليئة بالركام ، ورغم ذلك ، يعود فريق تابع للجنة الدولية للصليب الأحمر إلى المخيم بعد الظهر لإخلاء مصاب بجروح بليغة. • يتم إخلاء أثنى عشر جريحا وسبع جثث من المخيم ويعاني المدنيون في المخيم من الصدمة وهم بحاجة ملحة للدواء والماء والغذاء وقلقون على مصير ذويهم . • طواقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحضر الماء والغذاء إلى المخيم . • يوزع الحليب على البيوت المجاورة للمستشفى والماء على العائلات حول المخيم. • تقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر من مكتبها في جنين بمتابعة أخبار المفقودين من اجل إعادة ربط الأواصر بين أفراد العائلات . • يؤازر جراح اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجراحين المحليين في المستشفى .

* 16/04/2002

• تعود ثلاثة طواقم للجنة الدولية للصليب الأحمر وسيارتا إسعاف للجنة الهلال الأحمر الفلسطيني إلى المخيم بغية إقامة مركز للإسعاف الأولى لعلاج المدنين أو إخلائهم . • يتم تنسيق الفعاليات بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة " الاونورا " التي أحضرت حمولة شاحنتين من الأغذية لتوزيعها بينما قامت طواقم اللجنة بتوزيع المياه للعائلات المحتاجة في ضواحي المخيم . • يبدأ موظفوا اللجنة بجمع طلبات البحث عن أهالي المخيم المفقودين . • يستمر جراح اللجنة بعمله في مستشفى جنين الحكومي . • تفيد المؤشرات الأولى بشأن إخلاء الجثث بان الوضع يفوق قدرة وإمكانات اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، وانه يتطلب طواقم خاصة مؤهله للقيام بالمهمة . وتناقش هذه المسألة مع السلطات الإسرائيلية ، ويتم تذكيرها بمسئوليتها عن عمليات الإنقاذ ما دامت مسيطرة على المخيم ، وقد آدت المخاوف من وجود أجسام تحت الركام لم تنجر يعد إلى اخذ الحيطة أثناء تحرك مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

* 17/04/2002

• توجه اللجنة الدولية للصليب الأحمر طلبا خطيا للسلطات الإسرائيلية ، تطالبها فيه بتسهيل دخول الطواقم الأجنبية المختصة بإزالة الركام وانتشال الجثث وأبطال مفعول المتفجرات في المخيم بدون أي تأخير . كما تطالبها بضمان وصول الخدمات الطبية والمساعدات الإنسانية إلى أهالي المخيم . • يعمل فريقان تابعان للجنة الدولية للصليب الأحمر بالإضافة إلى سيارتي إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني داخل المخيم ، بدون موافقة الجيش الإسرائيلي وتبقى شحنة المياه المشكلة الرئيسية في المخيم . • يسلم 600 صندوق ماء وخزانات مياه إلى الاونورا لتقوم بتوزيعها في جنين ، وقد تمكنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من توزيع المياه في المخيم خلال النهار .

* 18/04/2002

• الوضع مضطرب جدا في المخيم ، فبعد رفع حظر التجول ، يتراكض الناس في جميع الاتجاهات ، منهم من يبحث عن جثة قريب ومنهم من يحاول إنقاذ ما تبقى من ممتلكاته الخاصة ، وبحذر موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر من مغبة المخاطر التي تحدق بهؤلاء الأشخاص جراء احتمال سقوط بعض المباني المتضررة وانفجار عبوات تحت الركام . • يتم تحديد المسؤوليات بشأن تقديم الخدمات في المخيم ، تتولى الأمم المتحدة إدارة النشاطات في المخيم ، بينما تقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعمليات تنسيق مع اخذ المسؤولية في موضوع متابعة مصير المفقودين .

* 19-21/04/2002

• لم بعد تواجد اللجنة الدولية للصليب الأحمر ضرورياً بشكل مستمر في المخيم ، ومع ذلك لا تزال هناك حاجة للتنسيق بسبب تدفق أعداد كبيرة من المنظمات غير الحكومية ووسائل الأعلام . • بتاريخ 20/04/2002 ن تصل شاحنة تحمل 2 طن من الأدوية إلى مستشفى الرازي وجمعية أصدقاء المريض في جنين ، كما يسلم 2.5 طن من الحليب لمستشفى الرازي وهناك كمية محدودة من الأغذية تسلمتها جمعية الإحسان في جنين في حين تسلم المستشفى الحكومي في المدينة 12.000 لترا من الماء .

الأضــــــرار

الدمار الذي لحق بمدينة جنين نتيجة الغازات الإسرائيلية اثر على البنية التحتية للمدينة ، الكثير من الشوارع الأرصفة والجذور الوسيطة ووحدات إنارة الشوارع وأحواض النباتات الحق بها ضرر كبير والأخرى دمرت جزئياً أو بشكل طفيف ، والجدول التالي يبين مقدار الأضرار والتصليحات المطلوبة :

1. البنية التحتية الشوارع الداخلية الشوارع في مدينة جنبين ومخيم جنين دمرت بشكل كبير ويجب إعادة بناءها كجزء من برنامج إعادة البناء في مناطق المخيم المدمرة . 1 – 1 الشوارع الفواتير التفصيلية لإعادة بناء الشوارع في جنين والمخيم موضحة بشكل منفرد في الجدول التالي :

التكلفة معدل الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف الرقم 141.750 21 6750 3م تزويد طبقة بسمك (30) سم درجة أ بما فيها الري ومطابقة للمسافة بين الطبقـات لا تزيد عن (15) سم لكل منها ، والتي تخضع للتحاليل المخبرية طبقا لرسومات وتوجيهات المهندسين 1. 15.053 2023 6750 2م صقل الأسمنت لعمق مقداره اقل من (2)سم حسب تعليمات المهندس ، السعر يتضمن تأمين المواد من المصنع إلى المواقع المقترحة من البلدية 2 16.875 075 22500 2م التزويد والرش بطبقة الطلاء التحضيرية بما يعادل (1)كم كل 2م فوق طبقة القاعدة الخشنة طبقا لتعليمات المهندسين 3 287.978 0.750 383970 2م التزويد والرش بطبقـة عريضـة بمـا يعـادل (0.50)كم لكل 2م فوق طبقة القاعدة الخشنة طبقا لتعليمات المهندسين 4 3.186.951 8.3 353970 2م التزويد بطبقة من الإسفلت بما يعادل 5.5 سم طبقا لتعليمات المهندس 5 202.500 9 22500 2م فرض وضغط 3/4و6 طبقة من الإسفلت كطبقة متماسكة طبقا لتعليمات المهندسين لكل الشوارع المحفرة 6 التكلفة معدل الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف الرقم 84.000 1.12 75000 1م تعليم الشوارع باللون الأبيض 7 414.800 20.740 20000 1م التزويد بطبقة صلبة من الحواجز الحجرية للأرصفة ( 17/25/100سم) التكلفة تشمل الحفريات وتزويد الصب (10/27سم ) 250 من الصلب تحت الحصى وطبقة أخرى من الصلب بما يعادل ( 20 / 20سم) وحشو صلب 8 215.400 14.360 15000 1م نفس الشيء ولكن استخدام الحواجز الحجرية للجزر الوسيطة ( 23 / 23 / 100 ) 9 44.800 1.280 35000 1م طلاء الحواجز الحجرية 10 1.275.000 17 75000 2م تزويد وإنشاء الأنابيب المتشابكة ( 10 / 20 / 5سم ) للأرصفة الجزر وتشمل الأسعار الطبقة الرملية بسمك لا يقل عن 5سم ، طبقا لتعليمات المهندسين 11 7.459 60.640 123 85م تزويد وإصلاح الشواخص القطرية للشوارع والاتجاهات بما فيها 3 انشات سمك القطر واعمدة من الفولاذ مطلية بالزنك كقواعد للشواخص مثبته على ( 40 / 40 / 40سم) من الصلب 200 السعر هو 12 40.000 5 8000 85م عواكس الطرقات الصغيرة 100م 2 / 10م ارتفاعا كلا تعكس سطحها تتفقد في خمس مجموعات دائرية و7 عدسات محدبة الوجهين 13 210.000 7 3000 85م عواكس الطرقات الكبيرة للأرصفة يجب آن تكون بما يعادل 150م / ارتفاع 25م كل منها تعكس الشطح ولها سبع عدسات محدبة الوجهين 14 30.000 150 200 85م وضع أحواض النباتات في وسط جزيرة شارع نابلس المصنوع من حجارة خاصة وجبص 15 11.250 15 750 85م إعادة زراعة الأشجار على الجزر والارصفه 16 5.695 67 85 1م بناء الدرابزين أمام المدارس 17 2.700 12 2250 1م تصليح حاجز النيوجرسي المدمر جزئيا 18 التكلفة معدل الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف الرقم 30.000 1000 30 1م إعادة بناء مجاري الكهرباء والمياه في شارع نابلس وشارع موقع مكب النفايات الصلبة السعر يتضمن المواد الصلبة واليد العاملة 19 37.500 3000 12.5 85م تنظيف الشوارع من الغبار الناتجة من البناء بتشغيل 150 عاما لمدة 20 يوما والتي توفر 3000 فرصة عمل 20 الدولار الأمريكي 6.080.000 التكلفة لشوارع مدينة جنين 910.000 الحالات الطارئة حوالي 15% 6.990.000 المجوع الكلي

الشوارع في مخيم جنين

التكلفة معدل الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف الرقم 420.000 21 20000 3م تزويد طبقة بسمك (30) سم درجة أ بما فيها الري ومطابقة للمسافة بين الطبقـات لا تزيد عن (15) سم لكل منها ، والتي تخضع للتحاليل المخبرية طبقا لرسومات وتوجيهات المهندسين 1. 98.120 2.23 44000 2م صقل الأسمنت لعمق مقداره اقل من (2)سم حسب تعليمات المهندس ، السعر يتضمن تأمين المواد من المصنع إلى المواقع المقترحة من البلدية 2 33.000 075 20000 2م التزويد والرش بطبقة الطلاء ( mc-15 ) التحضيرية بما يعادل (1)كم كل 2م فوق طبقة القاعدة الخشنة طبقا لتعليمات المهندسين 3 33.000 0.750 44000 2م التـزويد والـرش بطبقـة عريضـة بمـا يعـادل (0.50)كم لكل 2م فوق طبقة القاعدة الخشنة طبقا لتعليمات المهندسين 4 365.200 8.3 44000 2م التزويد بطبقة من الإسفلت بما يعادل 5.5 سم طبقا لتعليمات المهندس 5 180.000 9 20000 2م فرض وضغط 3/4و6 طبقة من الإسفلت كطبقة متماسكة طبقا لتعليمات المهندسين لكل الشوارع المحفرة 6 16.800 1.12 15000 1م تعليم الشوارع باللون الأبيض 7 311.100 20.740 15000 1م التزويد بطبقة صلبة من الحواجز الحجرية للأرصفة ( 17/25/100سم) التكلفة تشمل الحفريات وتزويد الصب (10/27سم ) 250 من الصلب تحت الحصى وطبقة أخرى من الصلب بما يعادل ( 20 / 20سم) وحشو صلب 8 215.400 14.360 15000 1م نفس الشيء ولكن استخدام الحواجز الحجرية للجزر الوسيطة ( 23 / 23 / 100 ) 9 0 1.280 0 1م طلاء الحواجز الحجرية 10 التكلفة معدل الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف الرقم 170.000 17 10000 2م تزويد وإنشاء الأنابيب المتشابكة (10 / 20 / 5سم ) للأرصفة الجزر وتشمل الأسعار الطبقة الرملية بسمك لا يقل عن 5سم ، طبقا لتعليمات المهندسين 11 1.759 60.64 29 NO تزويد وإصلاح الشواخص القطرية للشوارع والاتجاهات بما فيها 3 انشات سمك القطر واعمدة من الفولاذ مطلية بالزنك كقواعد للشواخص مثبته على ( 40 / 40 / 40سم) من الصلب 200 السعر هو 12 0 7 0 NO عواكس الطرقات الكبيرة للأرصفة يجب آن تكون ما يعادل 150م / ارتفاع 25م كل منها تعكس السطح ولها 7 عدسات محدبة الوجهين 13 2.250 150 15 NO وضع أحواض النباتات في وسط جزيرة شارع نابلس المصنوع من حجارة خاصة وجبص 14 1.800 15 120 NO إعادة زراعة الأشجار على الجزر والارصفه 15 2.345 67 35 1م بناء الدرابزين أمام المدارس 16 الدولار الأمريكي 1.833.000 التكلفة لشوارع مدينة جنين 274.950 الحالات الطارئة حوالي 15% 2.100.000 المجوع الكلي

1 – 2 سلطة المياه

تقدير للأضرار التي أحدثتها الغارات الإسرائيلية على مدينة جنين والتي بــدأت فـي 02/04/2002 فاتورة الكميات

التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الطول الوصــــــــــــــف 6600 110 60 14 أنابيب فولاذيـة مرصـوفة بالأسمنت ومغطية بالبلوثين 3/16 ( الخط الرئيسي ) 6000 100 60 نفس الشيء ل10 بجانب مركز الاتصالات 16470 90 183 6 أنابيب فولاذية مرصوفة بالأسمنت ومغطية بالبلوثين سمكها 5/32 ( وادي البرقان ، شارع هيفاء ، شارع النذير ) 30000 60 500 نفس الشيء لكن ال14 السقي ، العمارة ، الشارقة أبو سنان ) 3300 55 60 نفس الشيء لكن ل3 79125 25 3165 2 أنابيب من الفولاذ مغطية بالبلوثين ومطلية بالزنك 12960 12 1080 نفس الشيء لكن ل 1 5400 10 540 نفس الشيء لكن ل ¾ 14400 8 1800 نفس الشيء لكم ل ½ 0 100 0 خزانات السطح 1.5م3 6000 40 150 وحدات المياه ½ 0 200 0 مجموعات كاملة من السخانات الشمسية والمرايا 9000 3000 3 مضخات 20 HP 0 2500 0 مضخات 15 HP 700 350 2 حاجز الصمامات 6 ، 16 PN 750 250 3 حاجز الصمامات 4 ، 16 PN 2100 35 60 حاجز الصمامات2 ، 16 PN 170 85 2 6 خزائن بحافة بارزة من جهة واحدة 150 50 3 4 خزائن بحافة بارز من جهة واحدة 2250 15 150 اسطوانات 2 3000 30 100 2 خزائن 2325 465 5 صنبور حريق 80م التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الطول الوصــــــــــــــف 6075 6075 1 المواد المؤخوذه من الآبار 407.000 المجموع الكلي

ملاحظة 1 : كل الاكسسوارت ، الحفريات والتركيب والتجهيز والتمديد والمواد المطلوبة للعمل مشمولة في سعر الوحدات .

ملاحظة 2 : كل المواد ( ما عدا وحدات المياه ) تم طلبها من خلال الEWOC سلطة المياه في بلدية جنين لها القدرة لتنفيذ ما يلي :

تمديدات البيوت : تمديد الأنابيب ال2 من المساهمين تعيين عمال لحام بالتعاون مع قسـم الميكانيك التي لديها ماكنة لحام ولحامين جيدين لوضع 4 ، 6 ، 10 و14 . نحن سوف نحتاج إلى تأجير حفارة لإنجاز العمل لان التي لدينا دمرت خلال الغارات الإسرائيلية على مخيم جنين ، قد نحتاج إلى شراء المواد التي تستعمل في الرمال .

إجمالي الخسائر والأضرار في مخيم

التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الطول الوصــــــــــــــف 0 110 0 14 أنابيب فولاذية مرصوفة بالأسمنت ومغطية بالبلوثين 3/16 ( الخط الرئيسي ) 0 100 0 نفس الشيء ل10 بجانب مركز الاتصالات 0 90 0 6 أنابيب فولاذية مرصوفة بالأسمنت ومغطية بالبلوثين سمكها 5/32 (وادي البرقان،شارع هيفاء، شارع النذير ) 72000 60 1200 نفس الشيء لكن ال4 (الجبل،الجهاربي،الجاهوبص،محجوب) 0 55 0 نفس الشيء لكن ل3 السمرات ، الدمج 184625 25 7385 2 أنابيب من الفولاذ مغطية بالبلوثين 30240 120 2520 نفس الشيء لكن ل 1 12600 10 1260 نفس الشيء لكن ل ¾ 33600 8 4200 نفس الشيء لكم ل ½ 0 100 0 خزانات السطح 1.5م3 3200 40 800 وحدات المياه ½ 0 200 0 مجموعات كاملة من السخانات الشمسية والمرايا 6000 3000 2 مضخات 20 HP 5000 2500 2 مضخات 15 HP 1050 350 3 حاجز الصمامات 6 ، 16 PN 1750 250 7 حاجز الصمامات 4 ، 16 PN 4900 35 140 حاجز الصمامات2 ، 16 PN 340 85 4 6 خزائن بحافة بارزة من جهة واحدة 350 50 7 4 خزائن بحافة بارز من جهة واحدة 4500 15 300 اسطوانات 2 2100 30 70 2 خزائن 0 465 0 صنبور حريق 80م 391055 بالدولار الأمريكي المجموع الكلي

ملاحظة :

الحفريات والتركيب والتزويد بالمواد واليد العاملة مشمولة بوحدات الأسعار . إن التقديرات التي وضعت من قبل سلطة البلدية هي تقدير لحالة الشبكة قبل الغارات الإسرائيلية ولا ترى الحاجة لآي تغييرات عند إعادة بناء المخيم ، ال UNRWA تقدر بارقام كبيرة المؤخذة من ملخص جداول إلى UNRWA

أرقام إلى UNRWA مبنية على أساس الأرقام الأولية للبلديات التي تشمل خزانات المياه والتمديدات التي هي عادة جزء من بناء البيوت والتي لم تشمل من تقييم أو ضرية الممتلكات الخاصة . نظرا للجهود المبكرة التي وضعت لإعادة بناء المخيم نحن نوصي بان يكون هناك مبالغ للحالات الطارئة التي يمكن آن تغطية أي تقصير .

1 – 3 المياه العادمة

للأضرار التي سببتها الغارات الإسرائيلية على شبكة المياه العادمة في مدينة جنين .

التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الطول الوصــــــــــــف 24000 200 120 14 خط UPVC 60000 50 120 12 خطوط أنابيب UPVC 31350 330 95 10 خطوط أنابيب UPVC 70000 1000 70 8 خطوط أنابيب UPVC 30000 600 50 6 خطوط أنابيب UPVC 30800 700 40 4 خطوط أنابيب UPVC 10000 100 1000 فتحات دخول أسمنتية D=1M 13000 65 200 أغطية الفتحات 304.000 بالدولار الأمريكي المجموع الكلي

1 – 4 سلطة الكهرباء

هنا التقدير يختلف عن الذين سبقوه لان الأضرار هنا شملت كل الأقسام وان هذا القطاع هو الأهم والأكثر تضرر .

هنا نقسم جداول المستلزمات إلى اثنين واحدة لمدنية جنين والآخر لمخيم جنين للاجئين .

- متطلبات مدنية جنين ، في كل مكان دخلت آلية القوات الإسرائيلية غيرت ملامحه ، الكثير من أجزاء شبة الكهرباء في مدينة جنين قد مرت ، الجدول (1) يبين المستلزمات لإعادة تصليح الأجزاء المدمرة من شبكة الكهرباء في مدينة جنين وهناك مشاريع موجودة أيضا :

1. تبديل المغذي 2.3 تحت الأرض 36 KV بكبلات مغلقة تحت الأرض ب 36 KV ر LPE / وكبلات نحاسية لان هذان المغذيان غير جيدين للاستعمال بسبب الغارات الإسرائيلية المستمرة ، وان التعامل معهم الات في غاية الخطورة . 2. التزويد بنقطة تشغيل رئيسية بدلا من الموجودة حاليا لأنها لا تعمل جيدا بسبب كثرة الغارات الإسرائيلية . 3. تبديل مركز البث الرئيسي لتغذية مناطق الشمال والغرب عن طريق كبلات تحت الأرض حيث آن الخط الموجود ( 50 م2م ACSR ) يغذي 45% من محولات التيار في جنين ، بئر كفردان المنطقة الصناعية و 3 مناطق محلية تتغذى من هذا الخط ، الهجمات دمرت جزءا كبيرا من هذا الخط . 4. تبديل خط البث للضغط المتوسط ( AL-MARAH ) بكبلات تحت الأرض لان الدبابات دمرت التي كانت موجودة .

التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف البند 2 PC 33/0.4 ، 630 KVA خارجي 11 Dyn محول التوزيع 1 4 PC 33/0.4 ، 400 KVA خارجي 11 Dyn محول التوزيع 2 12500 M 36 KV / ْ/؛ُ 120*1م م2 كبل لاستبداله بالمغذي 2.30 3 5 PC عمود متشابك مطلي بالزنك ( KV33 ) مع كامل أدوات التصليح 4 15 PC قناة على شكــل حـــرف U مطلــية بالزنك 12م ، (KV33 ) مع كامل أدوات التصليح 5 50 PC عمود 10 متر بفولت منخفض 6 100 PC عمود 9 متر بفولت منخفض 7 8 PC محطة توزيع خارجية تحتوي على * 4 ( 3*315 KV4ر0 A ) قواطع دائرة مع حوملة زائدة 8 500 M 240* 1م 22 KVر0 LPE X كبل نحاس 9 2000 M كبل ( 3*150+1*65+2*25 mm ) ِAB 10 4000 M كبل ( 3*120+1*70+2*25 mm ) ِABC 4ر0 KV 11 20000 M كبل (13*95+2*25 mm2 ) ِABC 4ر0 KV 12 التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف البند 2000 M كبل (4*25+2*25 mm2 ) ِABC 4ر0 KV 13 30 PC عزل المفروض من بند 10 ABC 14 60 PC عزل المفروض من بند 11 ABC 15 300 PC عزل المفروض من بند 12 ABC 16 30 PC عزل المفروض من بند 13 ABC 17 30 PC مركز التوتر المفروض لبند 10 ABC 18 60 PC مركز التوتر المفروض لبند 11 ABC 19 300 PC مركز التوتر المفروض لبند 12 ABC 20 30 PC مركز التوتر المفروض لبند 13 ABC 21 1000 PC نقطة التفرع الموصلة للتيار الكهربائي ل(25-95/6-150 MM2 ) ABC 22 1000 PC نقطة التفرع الموصلة للتيار الكهربائي ل(25-12095-150 MM2 ) ABC 23 1000 PC نقطة التفرع الموصلة للتيار الكهربائي ل(25-95/95-95 MM2 ) ABC 24 2000 M كبالات نحاس 3*6mm2Nyyo.4kv 25 1000 M كبالات نحاس 4*10mm2Nyyo.4kv 26 500 M كبالات نحاس 4*16mm2Nyyo.4kv 27 500 M كبالات نحاس 3*25+1*10mm2 28 كبل نحاس Nyyo.4kv LPEO ( 3*95+1*25mm2) x 04kv 29 12 PC 36KV مشترك مستقيم للبند 3 30 24 PC 36KV مشترك مستقيم للبند 3 31 700 KG الموصل AK 1*120 MM2 32 2000 KG الموصل AK 1*95 MM2 33 500 KG الموصل AK 1*50 MM2 34 10 PC القاطع الكهربائي مع موصله حولمه زائدة 0.4KV 315 A 35 500 PC A1 – A1 نقطة التفرع الكهربائي لموصلات الكهرباء A1 يصل إلى ( 1*10MMS ) 36 التكلفة الإجمالية سعر الوحدة الكمية الوحدة الوصــــــــــــــف البند 500 PC A1 – CU نقطة التفرع الكهربائي لموصلات الكهرباء يصل إلى ( 1*120MM2 ) 37 — -- المعدات والآلات 38 2 PC الشاحنات 39 1800 M تبديل خط المحول الرئيسي ( AL- MARAH ) بكبل LPE 1*95mm2 x 36KV 40 1800 M تبديل خط المحول الرئيسي ( AL- MARAH ) بكبل LPE 1*95mm2 x 36KV 41 1 PC نقطة التشغيل الهوائي 36KV مع قواطع SF6 من نوع A400 ر ABBSA260 و KA16 مؤلفين من الأقسام التالية : 1. قواطع كهربائية داخلية SF6 ومحولات 3 فاز ، لها نظام حماية ارضي . 2. مغذيات خارجية لقواطع الكهرباء ومحولات 3 فاز لها نظام حماية أراضي ووحده قياس متعددة الاستخدامات :
-  الإضافات تتضمن
-  لوحات كهربائية جانبية
-  قواطع كهربائية
-  مركز التشغيل 42 21000 M استبدال خط البث ذو الضغط المتوسط الذي يغذي المناطق الشمالية والغربية بكبلات نحاسية LPE X 1*150 MM2 ر 36KV 42

جدول خاص بالجرحى في جنين والمخيم ومنطقتها من تاريخ الاول من اذار 2002 ولغاية السابع من ايار 2002

مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم الفخذ الأيمن 16 بسام توفيق محمد لحلوح 1 الفخذ الأيسر 17 وسام جميل محمد الهندي 2 اليد اليمنى وشظايا قذيفة دبابه 13 رنا زيدان محمد جعص 3 الرجل اليمنى 15 ايمن محمد حسني ابو الحسن 4 الرجلين 7 اسراء محمد عبد دمج 5 الصدر 17 سامر امين مداحته 6 العين 2 احمد تيسير يوسف عبيدي 7 الخاصرة 9 محمد جابر سعيد شلبي 8 الوجه والعينان 14 ايهاب جميل مصطفى خلف 9 اليد اليمنى وأنحاء الحسم 15 علاء راتب لحلوح 10 الوجه والعينان 13 خليل احمد محمود طوالبة 11 اسفل الظهر 15 سائد محمود عبد اقحش 12 العين 7 زهير محمد كامل حسيني 13 17 ساري بادي خليل مصباح 14 اليد اليمنى 14 فارس احمد صادق جرادات 15 الرأس 15 ابراهيم شحادة مصطفى ناطور 16 كافة أنحاء الجسم 10 اسد فيصل عرسان قريني 17 كافة أنحاء الجسم 12 سعد صبحي محمد وحش 18 كافة أنحاء الجسم 7 عدنان فضل خالد مشارقة 19 سقوط من مرتفع 16 احمد محمد حسن عطاري 20 كافة أنحاء الجسم 16 محمد خالد محمد دمج 21 اليد اليسرى 17 عبد الوهاب نضال سعيد سلامة 22 انهيار عصبي 16 بسام محمد موسى زكارنه 23 جروح في الرأس 9 رامي احمد حسين سرحان 24 كسر في الرجل اليمنى 13 ماجد جودت محمد فريحات 25 مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم آلم في الصدر 13 اعتماد محمد نافع سباغنه 26 الساق اليمنى 17 كفاح حلمي مسعود البري 27 العينان 16 سامر محمود رجا قريني 28 العينان 3 محمد خالد سعد خليفة أبو جبل 29 العينان 12 فداء محمود حسين كايد 30 العينان والفخذ 14 نادر عبد الفتاح 31 الأطراف 9 عرين منصور حسين علاقمه 32 العينان 10 خليل جمال شلبي 33 العينان 16 احمد رشاد منصور 34 العينان 14 ايهاب جميل سلام 35 العينان 8 خالد نجيب صادق عواد 36 إصابة عامة 15 دينا محمد كامل حسن زيد 37 العينان 10 احمد خالد السعدي 38 الفخذ 17 ابراهيم بسام راغب السعدي 39 الساعد الأيمن 15 عمار فايز أبو حطب 40 الوجه 16 محمود محمد صلاح الدين 41 الفخذ الأيمن 16 علاء مازن السيد 42 حرق باليد اليمنى 9 تحرير محمود حسين 43 الرأس 9 محمود خالد محمود 44 كدمات في الجسم 11 هشام عماد أبو حطب 45 في الفخذ 14 فداء بسام أبو راغب 46 في الفخذ 16 محمد ماجد أبو علي 47 الساق الأيمن 11 صقر عيد مصطفى فقها 48 الدقن والرقبة والصدر 18 سمير عبد الوهاب العلاقمه 49 كامل الوجه / درجة أولى 14 نعيم جمال محمد زبيدي 50 الساق الأيمن 17 اكرم مصلح محمد عنتير 51 كافة انحاءالجسم 75 محمد حسن قرعاوي 52 كافة انحاء الجسم 50 فاطمة جابر عرقاوي 53 القدم اليمنى 31 رفيق محمد خليل جبالي 54 مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم الرجل/ ضرب 42 منذر عبد الكريم شلبي 55 اليد اليمنى 64 خليل حسين علي اسليم 56 الرجل اليمنى والخاصرة 25 غسان ماجد محمود أبو الهيجا 57 العين والقدم اليمنى 60 لطيفة محمد حصري 58 الصدر 20 نضال خليل احمد فاخوري 59 العضد الأيسر 27 حسن اميم حسن بني غرة 60 الصدر تحت الابط 21 عبد الرحيم يوسف العمدي 61 الرجل اليسرى 39 حسين عبدالله قاسم جمال 62 الظهر 62 طلال توفيق سليم عبد الله 63 كافة انحاء الجسم 55 علياء عبد الرحمن عامر زبيدي 64 الصدر 57 محمود حسين قاسم طالب 65 اليد اليسرى وانحاء الجسم 25 عماد فاروق محمد نشرتي 66 الاطراف 24 محمد عمر محمد سليم عقل 67 الاطراف 33 غريب مصلح بلالو 68 الاطراف 26 احمد مصطفى جعايصه 69 الانف 31 فريال عبد يوسف عرعراوي 70 الفذ الايسر 17 وسام جميل محمد الهندي 71 الرجل اليسرى 42 جهاد محمد ياسين حسان 72 بتر اصابع اليد اليمنى 32 عماد قاسم حسني محمد 73 العين اليمنى 24 عبد الرحمن امين فرحاتي 74 الساق الايمن 42 امينة ذياب نمر أبو طبيخ 75 الفخذ الايسر 19 عبد الله ناجي وحش براغيش 76 بتر اصابع اليد اليسرى 25 وائل عبد الرحمن السعدي 77 الرأس والرقبه 24 محمد محمود حسين طالب 78 العضو البشري 47 عوض عبد الرحمن مصاروه 79 الرأس 26 محمد سليمان احمد بزور 80 الرجل اليسرى 24 بدر كامل عبد الرحمن كميل 81 الرجل اليسرى 22 هاني عمر محمود زيد 82 الفخذ الايسر 22 فرحات محمد سعيد علاونه 83 مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم الذراع الايسر 27 بلال نمر عوض أبو عون 84 القدم والركبه اليمنى 65 محمود غريب جابر حطوب 85 اليد اليمنى 22 عروبة حسين محمد حلونه 86 الظهر والصدر 23 محمد سعيد علي عويس 87 الرجل اليسرى 34 أمين محمد احمد 88 الظهر 32 محمد احمد اسماعيل شطف 89 اليد اليمنى 23 اشرف مصطفى محمد ابو مشايخ 90 انحاء الجسم 21 علام عبد الرحمن ابراهيم اكرم 91 انهيار عصبي 25 منال عدنان مثقال 92 في المؤخرة 40 محمد تيسير سعيد خليل 93 جروح 29 مأمون محمد انيس جرار 94 البطن والرجل اليمنى 23 عمر محمود نصار 95 فخذ ايمن 21 ابراهيم مصطفى محمد شقيرات 96 الرجل اليمنى 35 محمد فايز عيسى عباهرة 97 الراس 26 اسامة يوسف ذيب مرشود 98 الرجل اليمنى 30 ابراهيم علي احمد شريم 99 الرأس واليد اليمنى 22 اشرف ربحي عبد الخالق حنايشه 100 الرجل اليمنى 40 د. وائل عبد الغني العمري 101 كافة انحاء الجسم 45 وليد محمد ابراهيم قلالوه 102 الرجل اليمنى 33 محمد غالب علي ابراهيم حسن 103 الفخذ 18 محمد حسن احمد ملحم 104 الرجل اليسرى 29 انور محمد احمد ملحم 105 البطن 38 ختام احمد ابراهيم العمور 106 كافة انحاء الجسم 46 مهند محمد مفلح زيد 107 كافة انحاء الجسم 46 محمود محمد موسى زكارنه 108 اللية اليسرى 20 حمزة محمود حسن جرار 109 الصدر 21 علي كمال حسين ابو سليم 110 كاحل الرجل اليسرى 27 عباس ياسر عبد القادر ذياب 111 كافة انحاء السجم 37 عبد الله شريف صالح كميل 112 مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم العضض والساقين 22 سعيد يوسف نمر عيسى 113 الصدر 28 هشام محمود احمد عارضه 114 الرقبه 42 خضر احمد حسين محاميد 115 الركبة اليمنى 70 حسن ابراهيم حسين زبن 116 اسفل الظهر محمود محمد سليمان العصاعصه 117 الرجلين 19 اياد حسني محمود حمدان 118 اليد 21 نجيب خالد محمد دمج 119 انحاء الجسم 30 احمد سعيد نمر ابو زينه 120 الرقبة واليد 36 مهند عبد الرحمن حسن ابو فرحة 121 اسفل الظهر 27 عبد الكريم احمد عبد تركمان 122 القدم اليسرى 20 خليل عفيف حسن سرحان 123 انحاء الجسم 65 احمد انيس محمود لحلوح 124 20 عمر سمير عطا عطباني 125 الرجل والقدم اليمنى 19 تيسير احمد عبد الله جمال 126 العضض الايسر شادي خالد خضر ابو بكر 127 الرجل اليسرى 26 منير زهير توفيق مهران 128 عظمتي الرسغ الايمن 19 اشرف سليمان حسن زيد 129 الركبة اليسرى 32 علي عبد المجيد ابراهيم جرامنه 130 اليد اليسرى 25 فاروق يوسف نمر خطيب 131 اليدان والرجل اليسرى والرأس 43 رياض زكي محمد سعيد 132 رأس وشفه عليا وفخذ ايسر ويد يسرى 19 ربيع محمد خليل فشافشه 133 الكتف الايمن والصدر 30 ذيب محمد ذيب جاسر 134 اجهاض جنيين 26 عفاف حسن سعيد محمد 135 الرسغ الايسر 26 عصام حمزة حسين ابو جعص 136 الرجل اليمنى 38 سامر حسن مبدي سيريسي 137 القدم اليسرى 21 محمود جهاد يوسف حماد 138 بطن ومفصل فخذ ايسر 34 محمد حسين محمد زكارنه 139 الاصبع الرابع لليد اليسرى 22 معمر اسعد عبد الله صباح 140 اصبح اليد اليسرى 25 كمال احمد عوض شوشه 141 مكان الإصابة في الجسم العمــر الاســــم والشهـــرة الرقم الرسغ الايسر والكتف الايسر 27 مروان زهير احمد طقاطقه 142 الركبة اليسرى والكفين 36 عادل احمد عيسى خليلة 143 الصدر والرأس والحاجب الايسر 34 اكرم خليل صادق عبد الجليل 144 اعلى الظهر 19 ميزر احمد سليم زيود 145 الكتف الايسر الخاصرة اليمنى 27 شاكر احمد سليم زيود 146 الكتف الايسر الخاصرة اليمنى 21 وليد توفيف يوسف زيود 147 الخاصرة اليسرى 32 محمود عبد الرحيم ابو بكر 148 اليد اليمنى 21 زكي اسماعيل احمد دواهدة 149 الرجل اليسرى 19 بلال وليد جرار 150 الفخذ الايسر 28 مأمون مبيض 151 الفخذ الايمن 32 محمد مصطفى شهاب 152 القدم اليمنى 20 احمد ابراهيم عمارنه 153 الكتف 23 شريف ابو شمالة 154 اسفل الظهر 32 طارق محمد سعيد 155 الوجه 24 سامر تركي زبيدي 156 الكوع الايسر 38 امجد هاشم عبد الهادي 157 الكوع الايمن 35 زكريا عفيف عبد الله 158 القدم اليمنى 29 محمود محمد شتا 159 اعلى الحوض 48 نبيلة نزار عارضه 160 الرأس 33 برهان سمير برهان 161 الرأس 32 مصطفى يوسف مصطفى 162 اليد اليسرى 20 هاني مخزومي 163 كسور 25 محمد مرعي دقه 164 الصدر والرجلين 20 فراس محمد حصيص 165 اليد اليسرى 34 باسم هب الريح 166 الكتف والفخذ 40 ياسر محمد نزال 167 اليد اليسرى 40 د. مروان الخطيب 168 القدم اليسرى 36 احمد علي العمري 169

قائمـــــة الشهــــداء

القائمة المرفقة تحوي اسماء الشهداء الذين تم العثور عليها ودفنهم ولكنها لا تعني باي حال من الاحوال ان القائمة هي الحصيله النهائية لضحايا الجريمة الاسرائيلية فحتى اللحظة ، اب 2002 لم تتمكن قوات الامن الوطني والاجهزة الامنية من التأكد من الاحياء او الشهداء من ابنائها بسبب الظروف الامنية ولم تتمكن الاسر في قطاع غزه او خاريج فلسطين من معرفة مصير ابنائها ولذا يصعب كلياً اقفال القائمة لما سبق من اسباب ولان الذين يسقطون من ابرياء برصاص جيش اسرائيل في جنين وغيرها لا زالوا يتزايدون يوما بعد يوم وهذا يقودنا للقول هل للمجزرة مقياس ريختر ، بمعنى هل يجوز لاسرائيل قتل واحد ولا يجوز لها قتل اثنان ، سؤال موجه الى هئيات ومؤسسات العالم وحكوماته وفي مقدمتهم الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الذي تحمل اصدار تقرير تبرئة لاسرائيل رغم كل جرائمها


الصفحة الاساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | News Admin| الإحصاءات | زيارة: 876496

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع عربي  متابعة نشاط الموقع المنظمة العربية للمحامين الشباب   ?

Site réalisé par N@ros avec spip 2.0.3 + AHUNTSIC

Creative Commons License